Pure Software code

Humanities Institute

 
www.puresoftwarecode.com

SOFTWARE Institute
Teach YourSelf
100 Software Programming Training Courses
For Free Download


CHRISTIANITY Institute
HUMANITIES Institute
more the 400 Subjects, All for Free Download.
Lebanon  

تاريخ الموارنة، تاريخ تسلسلي، من عام 350م الى 2018

 
 
مارونيات
 تاريخ الموارنة  مقدمة  

1- جزء اول

2- جزء ثاني

3- جزء ثالث

4- جزء رابع

5- جزء خامس

6- جزء سادس

Home
  Home, Humanities Institute, History of the Maronites, Part 3.6

this Page: www.puresoftwarecode.com/maro36.htm

    <<<  حمل كتاب: تاريخ الموارنة، جزء ثالث

Download the Maronite History, Part 3 -  (1 zip file, 1.75 MB)    download

المارونية تاريخ
فصل:   1  2  3  4  5   6 تاريخ الموارنة، جزء ثالث، 
1 .3-  فصل اول: الموارنة والاحتلال العثماني،  ( 1516 - 1697) www.puresoftwarecode.com/maro31.htm
2 .3-  فصل ثاني: الموارنة والاحتلال العثماني، (1697 - 1788) www.puresoftwarecode.com/maro32.htm
3 .3 -  فصل ثالث: الموارنة والاحتلال العثماني، (1788 - 1860)  - تحرر ومجازر www.puresoftwarecode.com/maro33.htm
4 .3 -  فصل رابع: الموارنة والمتصرفية، (1861 - 1919) www.puresoftwarecode.com/maro34.htm
5 .3 -  فصل خامس: الموارنة والاغتراب، (1861 - 1919) www.puresoftwarecode.com/maro35.htm
6 .3 -   فصل سادس: الموارنة وصناعة ﺍﻟﻨﻬﻀﺔ العربية ﺍﻟﺤﺪﻳﺜﺔ www.puresoftwarecode.com/maro36.htm

 
تاريخ الموارنة، جزء ثالث، فصل سادس : الموارنة وصناعة ﺍﻟﻨﻬﻀﺔ العربية ﺍﻟﺤﺪﻳﺜﺔ
 
 
   ﻟﻤﺎ ﺑﺪﺕ ﻋﻼﻣﺎﺕ ﺍﻟﺸﻴﺨﻮﺧﺔ ﺗﺄﺧﺬ ﻁﺮﻳﻘﻬﺎ ﺇﻟﻰ ﺟﺴﺪ ﺍﻟﺪﻭﻟﺔ ﺍﻟﻌﺜﻤﺎﻧﻴﺔ ﻓﻲ ﻣﻨﺘﺼﻒ ﺍﻟﻘﺮﻥ ﺍﻟﺘﺎﺳﻊ ﻋﺸﺮ، ﺣﺎﻭﻝ ﺍﻟﺴﻼﻁﻴﻦ ﺃﻥ ﻳﺒﻌﺜﻮﺍ في هذا الجسد ﺍﻟﺤﻴﺎﺓ، ﻓﺨﻠﻘﻮﺍ ﺑﻤﺎ ﻳﻌﺮﻑ ﺑـ "ﺍﻟﺘﻨﻈﻴﻤﺎﺕ"، ﺍﻟﺘﻲ ﻣﻦ ﺃﻫﻢ ﺑﻨﻮﺩﻫﺎ ﺍﻟﻤﺴﺎﻭﺍﺓ ﺑﻴﻦ ﺭﻋﺎﻳﺎ ﺍﻟﺪﻭﻟﺔ .
ﻫﺬﺍ ﺍﻟﻨﻤﻮﺫﺝ ﺍﻟﻐﺮﺑﻲ ﺃﺩﻯ ﺇﻟﻰ ﺣﺪﻭﺙ ﺗﻐﻴﻴﺮﺍﺕ ﻛﺜﻴﺮﺓ ﻓﻲ ﺷﺘﻰ ﻣﺠﺎﻻﺕ ﺍﻟﺤﻴﺎﺓ ﻭﺳﻤﺢ ﻟﻠﻤﺴﻴﺤﻴﻴﻦ ﺑﺎﻟﻤﺸﺎﺭﻛﺔ ﺍﻟﻔﻌﺎﻟﺔ ﻓﻲ ﻧﻬﻀﺔ ﺍﻟﻤﺠﺘﻤﻊ ﺍﻟﻌﺮﺑﻲ .

   ﻛﻤﺎ ﻓﻲ ﺍﻟﻤﺎﺿﻲ، ﻟﻌﺒﺖ ﺍﻟﻤﺪﺍﺭﺱ ﺍﻟﻤﺴﻴﺤﻴﺔ ﺍﻟﺪﻭﺭ ﺍﻷﻫﻢ ﻓﻲ ﺍﻟﺘﺮﻗﻲ ﺍﻟﻌﻠﻤﻲ ﻭﺍﻷﺩﺑﻲ، ﻻﺳﻴﻤﺎ ﺑﻌﺪ ﻗﺪﻭﻡ ﺍﻹﺭﺳﺎﻟﻴﺎﺕ ﺍﻟﻤﺴﻴﺤﻴﺔ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﺸﺮﻕ، ﺍﻟﻴﺴﻮﻋﻴﻴﻦ ﻭﺍﻟﺪﻭﻣﻨﻴﻜﺎﻥ ﻭﺍﻟﺒﺮﻭﺗﺴﺘﺎﻧﺖ .
    فقد ﺃﻧﺸﺄ ﺍﻟﻤﺴﻴﺤﻴﻮﻥ ﺑﻤﺨﺘﻠﻒ ﻁﻮﺍﺋﻔﻬﻢ ﻣﺪﺍﺭﺱ ﺧﺎﺻﺔ ﱠ ﺧﺮﺟﺖ ﻁﺒﻘﺔ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﺘﻌﻠﻤﻴﻦ ﺗﺘﻤﻴﺰ ﺑﺜﻘﺎﻓﺔ ﻋﺎﻟﻴﺔ ﻭﺑﻤﻌﺮﻓﺔ ﻣﻤﺘﺎﺯﺓ ﻟﻠﻐﺔ ﺍﻟﻌﺮﺑﻴﺔ .ﻣﻨﻬﺎ ﻣﺪﺭﺳﺔ ﻋﻴﻦ ﻭﺭﻗﺔ ﻭﻋﻴﻦ ﺗﺮﺍﺯ ﻓﻲ ﺑﻴﺮﻭﺕ ﺃﻭﻝ ﻣﺪﺭﺳﺔ ﻟﻺﻧﺎﺙ، 1835 ﻭﺑﻜﻔﻴﺎ ﻭﺯﺣﻠﺔ ﻭﺣﻤﺺ ﻭﻭﺍﺩﻱ ﺍﻟﻨﺼﺎﺭﻯ ﻭﺣﻠﺐ .
    فالمرسلون ﺍﻟﺒﺮﻭﺗﺴﺘﺎﻧﺖ ﺳﻨﺔ 1846 ﺃﺳﺴﻮﺍ ﺍﻟﻜﻠﻴﺔ ﺍﻟﺴﻮﺭﻳﺔ ﺍﻹﻧﺠﻴﻠﻴﺔ ﻓﻲ ﺑﻴﺮﻭﺕ، وسنة 1866 ﺃﺳﺴﻮﺍ ﻣﺪﺭﺳﺔ ﻻﻫﻮﺗﻴﺔ ﻓﻲ ﻋﺒﻴﻪ. ثم ﻗﺪﻡ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﻤﻨﻄﻘﺔ ﺭﻫﺒﺎﻧﻴﺎﺕ ﻋﺪﻳﺪﺓ ﻣﻨﻬﺎ "ﺇﺧﻮﺓ ﺍﻟﻤﺪﺍﺭﺱ ﺍﻟﻤﺴﻴﺤﻴﺔ"،  والهذه الرهبنة الاخيرة، "ﺇﺧﻮﺓ ﺍﻟﻤﺪﺍﺭﺱ ﺍﻟﻤﺴﻴﺤﻴﺔ"، ﻳﺮﺟﻊ ﺍﻟﻔﻀﻞ ﻓﻲ ﺇﻗﺎﻣﺔ ﻛﻠﻴﺔ ﺑﻴﺮﺯﻳﺖ ﺳﻨﺔ 1924 ﻓﻲ ﻓﻠﺴﻄﻴﻦ .
ﻛﺎﻧﺖ ﻟﻠﻤﺪﺍﺭﺱ ﺍﻟﻤﺴﻴﺤﻴﺔ ﻣﻨﺎﻫﺞ ﺧﺎﺻﺔ ﺑﻬﺎ ﻣﻊ ﺍﻟﺤﺮﻳﺔ ﻓﻲ ﺍﺧﺘﻴﺎﺭ ﻟﻐﺔ ﺍﻟﺘﻌﻠﻴﻢ .ﻭﺣﺮﺻﺎ ﻣﻨﻬﻢ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻠﻐﺔ ﺍﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ﺃﻗﺒﻞ ﺍﻟﻤﺴﻴﺤﻴﻮﻥ ﻋﻠﻰ ﺇﺗﻘﺎﻧﻬﺎ ﻭﺍﻟﺘﻌﻠﻴﻢ ﺑﻬﺎ، ﻭﺑﺬﻟﻚ ﺳﺒﻘﻮﺍ ﺍﻟﻤﺪﺍﺭﺱ ﺍﻟﺤﻜﻮﻣﻴﺔ ﺍﻟﺘﻲ ﻛﺎﻧﺖ ﺗﻌﻠﻢ ﺑﺎﻟﻠﻐﺔ ﺍﻟﺘﺮﻛﻴﺔ؛ "ﻭﻛﺎﻧﺖ ﺍﻟﺪﺭﻭﺱ ﺍﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ﻓﻲ ﻛﻞ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﻤﺪﺍﺭﺱ ﺭﺍﻗﻴﺔ، فمنها ﺧﺮﺝ ﻣﻌﻈﻢ ﺍﻟﺬﻳﻦ ﺍﺷﺘﻬﺮﻭﺍ ﺑﺎﻟﻜﺘﺎﺑﺔ ﻓﻲ ﺍﻟﻘﺮﻥ ﺍﻟﻤﻨﺼﺮﻡ، ﺍﻟﺘﺎﺳﻊ ﻋﺸﺮ، ﻭﺍﺳﺘﻄﺎﻉ ﺍﻟﻤﺴﻴﺤﻴﻮﻥ ﺃﻥ ﻳﻨﺸﺌﻮﺍ ﺍﻟﺘﻌﻠﻴﻢ ﺍﻟﻌﺮﺑﻲ ﺍﻟﺤﺪﻳﺚ ﻓﻲ ﻣﺪﺍﺭﺳﻬﻢ ﻭﺗﺨﺮﻳﺞ ﺟﻤﻠﺔ ﻣﻦ الادباء، "ﺧﺼﻮﺻﺎ ﺑﻴﻦ الادباء المسيجيين"، وراح هؤلاء الادباء ﻳﻜﺸﻔﻮﻥ ﺃﺳﺮﺍﺭ ﺍﻟﻠﻐﺔ ﺍﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ﻭﻳﻨﻘﺒﻮﻥ ﻋﻦ ﻣﻜﺎﻧﺰﻫﺎ .ﻓﻜﺎﻥ ﺫﻟﻚ ﺩﻋﻤﺎ  ﻟﻠﻐﺔ ﺍﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ﻭﻻﺯﺩﻫﺎﺭ ﺑﻴﺎﻧﻬﺎ .
 
صناعة ﺍﻟﻨﻬﻀﺔ العربية  دور الموارنة والمسيحيون في صناعة ﺍﻟﻨﻬﻀﺔ العربية ﺍﻟﺤﺪﻳﺜﺔ
 
1-  النهضة الثقافيّة العربية والموارنة
 
لعب الموارنة دورًا رائدًا في النهضة الثقافية العربية التي انطلقت من جبل لبنان وتعدته لتشمل الشرق الأوسط برمته.  بدأت النهضة أساسًا بمدارس وكليّات البعثات الأجبنية الإمريكية البروتستانتية والفرنسية الكاثوليكية مثل جامعة القديس يوسف عام 1875؛ وهو ما أدى إلى انتعاش الحركة الفكرية، بما فيه على الصعيد الكنسي من خلال افتتاح كليات ومدارس لاهوتية مثل مدرسة الآباء اللعازريين في عينطورة، والمدرسة البطريركية المارونية في غزير، وما إن وافت سنة 1860 حتى كان عدد المدارس في جبل لبنان ثلاثًا وثلاثين مدرسة على رأسها مدرسة "عين ورقة" في البترون والتي دعيت "أم المدارس في المشرق".

أنشأت شخصيات كنسيّة أو علمانية مارونية خلال النهضة مرافق عديدة، رئيس أساقفة بيروت المارونية يوسف الدبس على سبيل المثال له الفضل في تأسيس "جامعة الحكمة"، وعددًا كبيرًا من المدارس والمكتبات العامة في بعبدا وعاليه؛ وقد تخرج من مدرسة الحكمة، عدد كبير من وجوه الموارنة الذين وصلوا إلى العالمية مثل جبران خليل جبران. وسوى المدارس، فقد شيّد كاتدرائية مار جرجس وسط بيروت أهم كاتدرائية مارونية في العاصمة، وقد استوحي بنائها من كنيسة سانتا ماريا ماجيوري. أحد أوجه النهضة كان الاهتمام بالصحافة، سواءً في جبل لبنان أو في مصر التي كانت تحت حكم الخديوي إسماعيل تنعم بجو من الحرية الليبرالية فتحولت إلى المكان المثالي لهجرة المثقفين؛ يمكن عدّ الكثير من الصحف والدوريات الاجتماعية والثقافية التي أطلقها موارنة خلال تلك الفترة، مثل نفير سوريا التي أطلقها بطرس البستاني وحديقة الأخبار لخليل الخوري؛ أما بخصوص صحف خارج الجبل، يذكر على سبيل المثال المحروسة لأديب إسحق وسليم النقاش. الحركة الثقافية ساهمت على وجه الخصوص بمقارعة سياسة التتريك التي تبنتها الحكومة العثمانية آنذاك. تذكر المكتبات، والمسارح، والجمعيات السياسية والأدبية أيضًا، وغزارة الأدباء والشعراء الموارنة، بوصفها إحدى ثمار عصر النهضة، فعلى سبيل المثال الرابطة القلمية أحد أركانها الأساسيين مارونيان هما جبران خليل جبران وميخائيل نعيمة

وكان لتلامذة المدرسة المارونية في روما دور هام في ترجمة المخطوطات السريانية والعربية وضبطها وتعليم اللغة العربية في الجامعات الأوروبية؛ بنتيجة النهضة فقد وصل موارنة إلى مناصب عالية في الدولة العثمانية، وتمت أول زيارة لبطريرك ماروني للسلطان حين التقى البطريرك بولس بطرس مسعد عام 1869 السلطان عبد العزيز الأول؛ ومن أعيان الطائفة الذين شغلوا مناصب هامة يذكر شفيق باشا وأخوه وهيب باشا وهما من المتن الشمالي عينا رؤساء المدارس الحربية والعسكرية، والدكتور يوسف رامي من قرية فالوغا أمير اللواء السلطاني والدكتور الياس مطر من بيروت استاذًا للتشريح في الكلية الطبية، وسليم الباز من دير القمر عميدًا لكلية الحقوق السلطانية. يذكر أخيرًا، أن بداية الهجرة المارونية إلى العالم الجديد لاسيّما الولايات المتحدة والبرازيل بدأ خلال أواخر القرن التاسع عشر.
   
2-   دور الموارنة والمسيحيون في نهضة الثقافة والفكر والكفاح العربي
 
النهضة العربية الحديثة
أما في عصر النهضة العربية الحديثة، فقد اضطلع المفكرون والأدباء المسيحيون (ومنهم موارنة) بدور متميز في الثقافة العربية الإسلامية وكانوا أول من رفع لواء القومية العربية عاليا ضد حملة حركة التتريك العثمانية. وهكذا فقد حافظوا على اللغة العربية وآدابها، وبادروا إلى وضع المعاجم المفصلة للغة العربية . ونذكر من جملة هؤلاء البارزين، على سبيل المثال، المعلم بطرس البستاني مؤسس أول مدرسة عربية حديثة، وأول معجم عربي مطول حديث باسم "محيط المحيط"، الذي يحتوي على مفردات القاموس المحيط للفيروزابادي، بالإضافة إلى ما استجد في اللغة العربية من ألفاظ ومصلحات حديثة، فضلا أول موسوعة عربية جامعة، منذ عام 1875، دائرة المعارف، وأول صحيفة عربية راقية اسمها نفير سورية. كما أنشأ الأب لويس معلوف أول معجم عربي مختصر اسمه "المنجد" بمجلد واحد، كان وما يزال مرجعا ضروريا لجميع الدارسين والكـُتاب العرب، لاسيما قبل صدور المعجم الوسيط. وأتذكر أن هذا المعجم هو المفضل لدى والدي، وقدعلمني منه كيفية البحث عن معنى الكلمة المبهمة. ومن هؤلاء المسيحيين الذين قدموا عطاءات ثمينة للمكتبة العربية أذكر بكل اعتزاز؛ جورجي زيدان مؤسس مجلة الهلال الغراء في عام 1892، التي ماتزال تصدر في القاهرة، ومؤلف العديد من الكتب ومنها أول كتاب في تاريخ العرب قبل الإسلام. وهو أول من حاول إعادة كتابة التاريخ العربي الإسلامي، من خلال تدبيج الروايات التاريخية الرائعة ذات المغزى العميق والأسلوب الرقيق . ومنهم العالم الكبير شبلي شميل، وسليم تقلا مؤسس صحيفة الأهرام منذ عام 1875، ويعقوب صروف، وفارس نمر من مؤسسي المجلة الذائعة الصيت، مجلة المقتطف التي تخصصت في البحوث العلمية والفكرية والأدبية الراقية، وذلك منذ عام 1876. ومنهم ناصيف اليازجي وابراهيم اليازجي (1847- 1871)
وفي مطلع العشرينيات من القرن العشرين تشكلت الرابطة القلمية في نيويورك، على أكتاف نخبة من المسيحين المهاجرين (ومنهم موارنة مهاجرين) من بلاد الشام، حيث فجرت أول حركة فكرية أدبية عربية في العالم الغربي، انتقلت إلى الوطن العربي فشكلت ثورة أدبية طورت اللغة العربية . فقد أصبحت أعمال جبران خليل جبران، أبرز أعضائها، تتصدر واجهات مختلف مكتبات أمريكا وأوروبا، منذ ذلك العصر حتى الآن، باعتبارها من عيون الأدب العالمي. ومن أعضائها الكاتب المعروف ميخائيل نعيمة وعبد المسيح حداد ورشيد أيوب وندرة حداد ونسيب عريضة ووليم كاتسفليس. وكانت تنشر أعمالها في مجلة الفنون وصحيفة السائح.

الفترة المعاصرة
ومن جملة المسيحيين (ومنهم موارنة) الذين لهم دور كبير في الثقافة العربية والفكر العربي المعاصر، والكفاح الوطني؛ سلامة موسى وأنطون سعادة وقسطنطين زريق، وجورج طرابيشي وجورج حبش وميشيل عفلق وجورج قرم وعزمي بشارة وكلوفيس مقصود وإدوارد خراط وناصيف نصار ولويس عوض وكمال اليازجي وأنطون غطاس كرم وغالي شكري وجورج صليبا وخليل رامز سركيس وفرانسوا باسيلي، ومنهم أخيرا أسرة مجلة' صوت داهش' الغراء، وهم غازي براكس وطوني شعشع، التي تعتبر من أهم المجلات الأدبية والفكرية التي صدرت في المهجر بوجه عام.
   
3-   ﺟﻤﻠﺔ ﻣﻦ ﺍﻷﺩﺑﺎء ﻭﺍﻟﻤﻔﻜﺮﻳﻦ ﺍﻟﻤﺴﻴﺤﻴﻴﻦ (ومنهم الموارنة)، "ﺃﺭﻛﺎﻥ ﺍﻟﻨﻬﻀﺔ ﺍﻟﻌﺮﺑﻴﺔ"
 
ﻭﻳﻌﺘﺒﺮ ﺍﻻﻫﺘﻤﺎﻡ ﺑﺎﻟﻠﻐﺔ ﺍﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ﻭﻣﺤﺎﻭﻟﺔ ﺇﺣﻴﺎءﻫﺎ ﺍﻟﻌﺎﻣﻞ ﺍﻷﺳﺎﺳﻲ ﻟﺤﺮﻛﺔ ﺍﻟﻨﻬﻀﺔ ﺍﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ﻓﻲ ﺍﻟﻘﺮﻥ ﺍﻟﺘﺎﺳﻊ ﻋﺸﺮ .ﺃﻣﺎ ﺑﺬﻭﺭ ﺍﻟﻨﻬﻀﺔ ﻓﺘﺮﺟﻊ ﺇﻟﻰ ﻣﺎ ﻗﺒﻞ ﺫﻟﻚ، ﻭﻳﻤﻜﻦ ﺗﺘﺒﻊ ﺁﺛﺎﺭﻫﺎ ﻓﻲ ﺃﻋﻤﺎﻝ ﺍﻟﻤﻄﺮﺍﻥ ﺟﺮﻣﺎﻧﻮﺱ ﻓﺮﺣﺎﺕ ﻣﻦ ﺍﻟﻘﺮﻥ ﺍﻟﺜﺎﻣﻦ ﻋﺸﺮ ﻓﻲ ﺣﻠﺐ، ﺍﻟﺬﻱ ﻭﺿﻊ ﻣﺆﻟﻔﺎﺕ ﻋﺪﻳﺪﺓ ﻭﻗﻴﻤﺔ ﻓﻲ ﺍﻟﻨﺤﻮ ﻭﺍﻟﺼﺮﻑ ﻭﺇﻋﺮﺍﺏ ﺍﻟﻤﻔﺮﺩﺍﺕ، ﻟﻌﻞ ﺃﻫﻤﻬﺎ "ﺑﺤﺚ ﺍﻟﻤﻄﺎﻟﺐ"، ﺍﻟﺬﻱ ﻳﻌﺘﺒﺮﻩ ﺍﻟﺒﻌﺾ ﺃﻭﻝ ﻛﺘﺎﺏ ﻭﺿﻊ ﻓﻲ ﺿﺒﻂ ﻗﻮﺍﻋﺪ ﺍﻟﺼﺮﻑ ﻭﺍﻟﻨﺤﻮ ﻟﻠﻐﺔ ﺍﻟﻌﺮﺑﻴﺔ.
 
كُتب الكثير عن دور المسيحيين (ومنهم الموارنة) العرب في النهضة العربية الحديثة، ولاسيما خلال القرنين التاسع عشر والعشرين، وخصوصاً لجهة استحداثهم المدارس والجامعات وإصدارهم الصحف والمجلات الفكرية والثقافية الراسخة في لبنان ومصر، ولا يزال بعضها، في المناسبة، يصدر حتى اليوم كـ"الأهرام" و"الهلال" في القاهرة... فضلاً عن تأسيسهم الجمعيات الفكرية والسياسية والثقافية، وسعيهم الدؤوب لتحرير البلدان العربية من ربقة الدولة العثمانية، وتعزيز اللغة العربية بمواجهة حالات التتريك التي كانت مفروضة على اللسان العربي لقرون طويلة خلت.

كما أسهم النهضويون المسيحيون العرب في تأسيس المسرح في بلداننا العربية، ولاسيما في مصر ولبنان، من خلال اقتباس مارون النقاش (1817 1855) لمسرحية "البخيل" لموليير عام 1847، ولحِق طريقته هذه في الاقتباس والمحاكاة، العديد من المؤلفين المسرحيين والمخرجين العرب، مشكّلين بذلك ظاهرة لافتة كانت أساساً في نشأة فن المسرح العربي، الذي ليس له تقاليد تاريخية تذكر في تراثنا كعرب ومسلمين.

ولم يكتف مارون النقاش بالاقتباس والمحاكاة، بل اتجه إلى تأليف النصوص وإخراجها، مثل مسرحياته "ابو الحسن المغفل" و"هارون الرشيد" - 1849 و"الحسود السليط" - 1853. لكن الموت عاجله فمات، وهو في عز الشباب وسنوات العطاء، عن 38 عاماً.

وعلى صعيد التمثيل السينمائي والمسرحي، كان المسيحيون العرب رواداً أيضاَ في هذا المضمار الفني، ومنهم، مثالاً لا حصراً، الممثل اللبناني الكبير جورج أبيض (1880 1959) والذي كان غادر لبنان نهائياً إلى مصر، وهو في سن الـ18، وقدّم هناك أول فيلم غنائي مصري، واسمه "أنشودة الفؤاد" - 1932. ثم درس في "معهد الفنون المسرحية" في القاهرة، وساعده الخديوي اسماعيل في تطوير تجربته وتعميقها عن طريق ابتعاثه بمنحة حكومية لدرس أصول فن الخشبة في باريس. وكان له ما أراد، وعاد من فرنسا إلى القاهرة بزادٍ علميّ وعمليّ مكين في العام 1910... عاد وبصحبته فرقة مسرحية فرنسية تحمل اسمه الشخصي؛ ولعب هو وفرقته هذه على المسارح المصرية في القاهرة والإسكندرية أكثر من 133 مسرحية مقتبسة ومؤلفة، وعلى مدى عقدين متواصلين من الزمن. ومن أهم مسرحياته: أوديب الملك، عطيل، تاجر البندقية، ترويض النمرة، شارل السادس، أبطال المنصورة، عدو الشعب، الحاكم بأمر الله، البدوية، صلاح الدين وملكة أورشليم.. وغيرها.. وغيرها.

وما دمنا في فضاء السينما والمسرح، فلا بد من أن نشير بفخر إلى تجربة الفنان المسيحي المصري - العراقي الكبير نجيب الريحاني (1889 1949) والذي تألق عالياً في سماء الفن السابع، وفن الخشبة معاً، وتحوّل اسمه الى أيقونة إبداعية ذهبية عالية القيمة، داخل العالم العربي وعلى مستوى العالم كله.
 
 وﻣﻊ ﻣﻄﻠﻊ ﺍﻟﻘﺮﻥ ﺍﻟﺘﺎﺳﻊ ﻋﺸﺮ ﻟﻤﻊ ﺟﻤﻠﺔ ﻣﻦ ﺍﻷﺩﺑﺎء ﻭﺍﻟﻤﻔﻜﺮﻳﻦ ﺍﻟﻤﺴﻴﺤﻴﻴﻦ ﻛﺎﻥ ﻟﻬﻢ ﺍﻟﺸﺄﻥ ﺍﻟﻤﻬﻢ ﻓﻲ ﺗﺮﻗﻴﺔ ﺍﻵﺩﺍﺏ ﺍﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ﻭﺑﻠﻮﺭﺓ ﺍﻟﻔﻜﺮ ﺍﻟﻌﺮﺑﻲ ﺍﻟﻘﻮﻣﻲ ﺍﻟﺤﺪﻳﺚ، ﻓﻮﺻﻔﻮﺍ ﺑﺤﻖ، "ﺃﺭﻛﺎﻥ ﺍﻟﻨﻬﻀﺔ ﺍﻟﻌﺮﺑﻴﺔ"، من هذه القافلة:
  • المعلم بطرس البستاني.
    ولد سنة 1819 في دبية - لبنان. له "محيط المحيط"، وهو أول قاموس وضع  في  شرح
    المفردات العربية، وله "دائرة المعارف" وهي أول موسوعة معرفية عربية.[268] كما واشترك  في  ترجمة  الكتاب  المقدس إلى العربية، وعمل على نشر مبدأ العدالة وفصل السلطات في الدولة وإدخال التعليم الإلزامي. ويعتبره البعض أول من دعا إلى تعليم المرأة في الشرق. أنشأ بطرس مع ابنه سليم أربع صحف ومجلات: "نفير سوريا"، "الجنة"، "الجنان"، "الجنينة". له ينسب شعار "حب الوطن من الإيمان".
  • الشيخ ناصيف اليازجي.
    ولد في قرية كفر شيما لبنان سنة 1800 وسط عائلة أصولها من حمص. اهتم بالنحو والبلاغة والعروض ولعب دورا كبيرا في إعادة استخدام اللغة الفصحى. حضنته الجامعة الأمريكية فصنف مجموعة من المؤلفات اللغوية تعتبر بعث اللغة العربية في العصر الحديث. وقد شارك هو الآخر مع المرسلين الانجيليين في ترجمة الكتاب المقدس، ونظم مجموعة كبيرة من الترانيم الروحية للكنيسة البروتستانتية. من مؤلفاته القيمة: "نار القرى في شرح جوف الفرا" وهو في الصرف والنحو، وأيضا "فصل الخطاب في أصول لغة الأعراب"، وهي رسالة في التوجيهات النحوية، و "عقد الجمان في علم البيان"، و "قطب الصناعة" في أصول المنطق.
  • الشيخ إبراهيم اليازجي.
    هو ابن ناصيف من مواليد 1847. شاعر وأديب ومفكر وصحفي، أتقن السريانية والعبرية. له "نجعة الرائد وشرعة الوارد في المترادف والمتوارد". أسس مجلة "الضياء" وحرر جريدة "النجاح"، وأعان اليسوعيين في تنقيح ترجمتهم للكتاب المقدس. هو صاحب البيت الشهير "تنبهوا واستفيقوا أيها العرب فقد طمى الخطب حتى غاصت الركب".
  •  الفيكونت فيليب دي طرازي.
    سرياني من مواليد بيروت سنة 1865. ترجع أصول عائلته إلى حلب والموصل. أتقن العربية و الفرنسية و اللاتينية و اليونانية القديمة، وأسس دارالكتب الوطنية في بيروت، التي ترأسها بنفسه 20 سنة. من مؤلفاته: "خزائن الكتب العربية في الخافقين" (أربعة مجلدات)، و" بحث تاريخي  علمي  عن  القرآن"،  و"إرشاد  الأعارب  إلى تنسيق الكتب في المكاتب"، و "عصر السريان الذهبي" و " تاريخ الصحافة العربية"، وهو الكتاب الأول و الوحيد من نوعه في اللغة العربية.
  • فرنسيس مراش.
    أديب مسيحي حلبي، تلقى علوم الطبّ في حلب وتعلم علوم العربية وآدابها. حارب الاستبداد وطالب بالمواطنة. بعد أن فقد بصره في سن مبكرة، انكب على التأليف حتى وفاته سنة 1874.‏ وأشهر رواياته "غابة الحق". ويعتبرها بعض النقاد أول رواية عربية.
  • يعقوب صروف.
    أديب وعالم وصحفي ومترجم. ولد سنة 1852 في الحدث لبنان. أصدر وحرر عدة صحف ومجلات وكان له الفضل بتقريب مناهل العلوم الغربية إلى قراء العربية فأغنى المكتبة العربية بترجمته المؤلفات الرياضية والفلسفية والعلمية وبأبحاثه المتواصلة في مجلة المقتطف.
  • لويس معلوف.
    من علماء العربية وأعلام النهضة الحديثة في مجالي النشر والإعلام. ولد في زحلة - لبنان سنة 1867. درس الفلسفة واللاهوت وأتقن عدة لغات. هو صاحب القاموس الشهير "المنجد في اللغة العربية".
  • خليل خوري.
    شاعر وكاتب وأديب، ولد في الشويفات - بلبنان سنة 1836. أسس جريدة "حديقة الأخبار"، واشتهر بروايته "وي إذاً لست بإفرنجي"، وقيل فيها "باكورة الروايات العربية".
  • الأب أنستاس الكرملي.
    لغوي وأديب عراقي لبناني. ولد في بغداد سنة 1866. دعا إلى التصحيح اللغوي وكان يرى في الخروج على العربية خطئاً لا يمكن قبوله أو التساهل فيه. له  معجم  "المساعد"،  و "أغلاط اللغويين الأقدمين"، و"نشوء اللغة العربية ونموها واكتهالها". ولعله من ابرز علماء اللغة العربية المحدثين الذين ساهموا مساهمة حقيقية في إثراء العربية ومصطلحاتها ومرادفاتها. من ملاحظات الكرملي على الترجمة العربية للإنجيل، أن الصلاة الربانية يشوبها بعض الخلل في صياغتها. فقال: "قولهم ليأت ملكوتك، لتكن مشيئتك كما في السماء كذلك على الأرض هو غير فصيح، ولا يجوز أن يقال مثل ذلك التعبير. والذي نراه لائقا بالله ... تقدس اسمك، أتى ملكوتك، كانت مشيئتك ... أما أنه لا تقول العرب ليأت ملكوتك ونحوه، فلأنها لا ترى من اللائق بجلالته وعزته أن يؤمر، بل أن يتمنى الشيء منه تمنيا". 
  •  الأب لويس شيخو.
    سرياني من مواليد ماردين بالجزيرة الفراتية سنة 1859. انتقل إلى بلاد الشام وتعلم في مدرسة الآباء اليسوعيين في غزير بلبنان. هو منشئ مجلة المشرق في بيروت، له مؤلفات عديدة قيمة، منها: "المخطوطات العربية لكتبة النصرانية"، و"شرح مجاني الأدب في حدائق العرب"، و "النصرانية وآدابها بين عرب الجاهلية".
  • سليم سركيس.
    صحفي وأديب لبناني. ولد في بيروت سنة 1869، عمل في سن باكرة من عمره في مجلة "الجنان". أنشأ في لندن جريدة "رجع الصدى"، وفي باريس جريدة "كشف النقاب"، وفي الإسكندرية جريدة "المشير". له كتاب "غرائب المكتوبجي" أهداه إلى السلطان عبد الحميد الثاني، وفيه نقد جريء للسلطة العثمانية، وبدأ الإهداء بجملة "مولاي يسوؤني إنني من جملة رعاياك". صدر على أثرها حكم بإعدامه، فهرب إلى أميركا.
  •  لويس صابونجي.
    سرياني مولود سنة 1838 في ديار بكر بالجزيرة الفراتية. تلقى العلوم العقلية والنقلية على اختلافها. أنشأ في بيروت مدرسة صار لها شأن نهضت بأسباب التربية الحديثة. هو أول من أدخل فن التصوير الشمسي إلى لبنان. عهد إليه السلطان عبدالحميد بتعليم أنجاله. أنشأ مجلة "النحلة" و جريدة "الاتحاد العربي" وجريدة "الخلافة"، كما عمل محررًا في صحيفة "مرآة الأحوال". كان عضوًا في المجلس الكبير لنظارة المعارف على عهد السلطان عبدالحميد. له: "أصول القراءات العربية والتهذيبات الأخلاقية" و "قاموس الألفاظ والمصطلحات العلمية في الفلسفة وغيرها من العلوم والفنون" و"فلسفة ما بعد الطبيعة".
ﻳﻄﻮﻝ ﺑﻨﺎ ﺍﻟﺤﺪﻳﺚ ﻋﻦ ﺟﻤﻴﻊ ﺭﻭﺍﺩ ﺍﻟﻨﻬﻀﺔ ﺍﻟﻌﺮﺑﻴﺔ، ﻟﺬﺍ ﺗﻮﺟﺐ ﺍﻻﺧﺘﺼﺎﺭ .ﻓﺄﺫﻛﺮ ﻣﻨﻬﻢ ﻋﺎﺑﺮﺍ:
  • ﺃﺩﻳﺐ ﺍﺳﺤﻖ
  • ﺟﺒﺮﺍﺋﻴﻞ ﺍﻟﺪﻻﻝ
  • ﺟﺒﺮﺍﻥ ﺧﻠﻴﻞ ﺟﺒﺮﺍﻥ
  • ﺟﺮﺟﻲ ﺯﻳﺪﺍﻥ
  • ﻓﻴﻠﻴﺐ ﺣﺘﻲ
  • ﺃﻣﻴﻦ ﺍﻟﺮﻳﺤﺎﻧﻲ
  • ﻣﻴﺨﺎﺋﻴﻞ ﻣﺸﺎﻗﺔ
  • ﺳﻌﻴﺪ ﻓﺎﺿﻞ ﻋﻘﻞ
  • ﺳﻠﻴﻢ ﺍﻟﺒﺴﺘﺎﻧﻲ ﺍﺑﻦ ﺑﻄﺮﺱ
  • ﺑﻄﺮﺱ ﺍﻟﺒﺴﺘﺎﻧﻲ ﺭﺋﻴﺲ ﺃﺳﺎﻗﻔﺔ ﺻﻮﺭ ﻭﺻﻴﺪﺍ
  • ﺍﻷﺏ ﺟﺮﺟﻲ ﺟﻨﻦ، ﻭﻟﻪ "ﻣﻐﺎﻟﻂ ﺍﻟﻜﺘﺎﺏ ﻭﻣﻨﺎﻫﺞ ﺍﻟﺼﻮﺍﺏ"
  • ﺭﺷﻴﺪ ﺍﻟﺸﺮﺗﻮﻧﻲ، ﻭﻟﻪ "ﻣﺒﺎﺩﺉ ﺍﻟﻌﺮﺑﻴﺔ "ﻭﻫﻮ ﻓﻲ ﺍﻟﺼﺮﻑ ﻭﺍﻟﻨﺤﻮ
  • ﺧﻠﻴﻞ ﺍﻟﺴﻜﺎﻛﻴﻨﻲ، ﻭﻟﻪ "ﺍﻟﺠﺪﻳﺪ - ﺃﺟﺰﺍء
  • ﺷﺒﻠﻲ ﺍﻟﺸﻤﻴﻞ، ﻭﻟﻪ ﺍﻟﻘﺮﺍءﺓ ﺍﻟﻌﺮﺑﻴﺔ "ﺃﺭﺑﻌﺔ ﺃﺟﺰﺍء
  • ﻗﺴﻄﺎﻛﻲ ﺣﻤﺼﻲ، ﻭﻟﻪ "ﻣﻨﻬﻞ ﺍﻟﻮﺍﺭﺩ ﻓﻲ ﻋﻠﻢ ﺍﻻﻧﺘﻘﺎﺩ "ﻓ
  • ﺍﻗﻠﻴﻤﺲ ﻳﻮﺳﻒ ﺩﺍﻭﺩ
  • ﺍﻟﻤﻌﻠﻢ ﺇﺑﺮﺍﻫﻴﻢ ﺳﺮﻛﻴﺲ، ﻭﻟﻪ "ﻧﺰﻫﺔ ﺍﻷﻓﻜﺎﺭ ﻓﻲ ﺃﻁﺎﻳﺐ ﺍﻷﺷﻌﺎﺭ "ﻭ"ﺍﻟﺪﺭﺓ ﺍﻟﻴﺘﻴﻤﺔ ﻓﻲ ﺍﻷﻣﺜﺎﻝ ﺍﻟﻘﺪﻳﻤﺔ"
  • ﻧﺠﻴﺐ ﺣﺒﻴﻘﺔ
  • المعلم حريس زوين،  مترجم الكتاب المقدس  العهد الجديد، سنة 1877
  • ﺇﺳﻜﻨﺪﺭ ﺁﻏﺎ ﺍﺑﻜﺎﺭﻳﻮﺱ، ﻭﻟﻪ "ﺭﻭﺿﺔ ﺍﻻﺩﺏ ﻓﻲ ﻁﺒﻘﺎﺕ ﺷﻌﺮﺍء ﺍﻟﻌﺮﺏ" ﻭ "ﻧﻬﺎﻳﺔ ﺍﻷﺭﺏ ﻓﻲ ﺃﺧﺒﺎﺭ ﺍﻟﻌﺮﺏ"
  • ﺑﻄﺮﺱ ﻛﺮﺍﻣﺔ
  • ﺳﻠﻴﻢ ﺗﻘﻼ
  • ﺑﺸﺎﺭﺓ ﺗﻘﻼ
  • ﻧﻮﻓﻞ ﺑﻦ ﻧﻌﻤﺔ ﷲ ﻧﻮﻓﻞ، ﻭﻟﻪ "ﺯﺑﺪﺓ ﺍﻟﺼﺤﺎﺋﻒ ﻓﻲ ﺃﺻﻮﻝ ﺍﻟﻤﻌﺎﺭﻑ "
  • ﻳﻮﺳﻒ ﺍﻟﺸﻠﻔﻮﻥ
  • ﻓﺎﺭﺱ ﺍﻟﺸﺪﻳﺎﻕ
  • ﺍﻟﻤﻄﺮﺍﻥ ﻳﻮﺳﻒ ﺍﻟﺪﺑﺲ
  • ﻋﺒﺪ ﷲ ﻣﺮﺍﺵ
  • ﺟﻤﻴﻞ ﻧﺨﻠﺔ ﺍﻟﻤﺪﻭﺭ، ﻭﻟﻪ "ﺗﺎﺭﻳﺦ ﺑﺎﺑﻞ ﻭﺁﺷﻮﺭ" ﻭ "ﺣﻀﺎﺭﺓ ﺍﻹﺳﻼﻡ "
  • ﺑﺸﺎﺭﺓ ﺯﻟﺰﻝ، ﻭﻟﻪ "ﺗﻨﻮﻳﺮ ﺍﻷﺫﻫﺎﻥ ﻓﻲ ﺣﻴﺎﺓ ﺍﻹﻧﺴﺎﻥ ﻭﺍﻟﺤﻴﻮﺍﻥ "
  • ﺍﺳﻌﺪ ﻳﻌﻘﻮﺏ ﺍﻟﺨﻴﺎﻁ
  • ﺟﺮﺟﺲ ﻋﺒﺪ ﻳﺸﻮﻉ ﺧﻴﺎﻁ
  • ﺍﻟﻘﺲ ﻳﻮﺳﻒ ﺩﺍﻭﺩ، ﻭﻟﻪ "ﺗﻨﺰﻳﻪ ﺍﻷﻟﺒﺎﺏ، ﻓﻲ ﺣﺪﺍﺋﻖ ﺍﻵﺩﺍﺏ "ﻭ"ﺟﻨﻲ ﺍﻷﺛﻤﺎﺭ، ﻣﻦ ﻟﻄﺎﺋﻒ ﺍﻷﺧﺒﺎﺭ "
  • ﺍﻟﻤﻄﺮﺍﻥ ﺟﺮﺟﺲ ﻋﺒﺪ ﻳﺸﻮﻉ ﺍﻟﻤﻮﺻﻠﻲ، ﻭﻟﻪ "ﺭﻭﺿﺔ ﺍﻟﺼﺒﻲ ﺍﻷﺩﻳﺐ ﻓﻲ ﺃﺻﻮﻝ ﺍﻟﻘﺮﺍءﺓ ﻭﺍﻟﺘﻬﺬﻳﺐ "
  • ﻣﺎﺭﻭﻥ ﻋﺒﻮﺩ
  • ﻧﺠﻴﺐ ﺍﻟﺤﺪﺍﺩ
  • ﺭﺷﻴﺪ ﺍﻟﺪﺣﺪﺍﺡ
   
4-  ﺍﻟﺪﻭﺭ ﺍﻟﻤﺴﻴﺤﻲ (ومنهم الماروني) ﻓﻲ ﺍﻟﺼﺤﺎﻓﺔ ﺍﻟﻌﺮﺑﻴﺔ
 
ﺣﺎﺯ ﺍﻟﻤﺴﻴﺤﻴﻮﻥ ﺍﻟﻌﺮﺏ ﺧﻴﺮ ﻧﺼﻴﺐ ﻣﻦ ﺗﺎﺭﻳﺦ ﺍﻟﺼﺤﺎﻓﺔ ﻭﺍﻟﻨﺸﺮ ﻓﻲ ﺍﻟﺒﻠﺪﺍﻥ ﺍﻟﻌﺮﺑﻴﺔ، ﻭﻛﺎﻧﻮﺍ ﻓﻲ ﻁﻠﻴﻌﺔ ﺭﻭﺍﺩ ﺍﻟﺼﺤﺎﻓﺔ ﺍﻟﺪﻳﻨﻴﺔ ﻭﺍﻟﻘﻮﻣﻴﺔ ﻓﻲ ﻧﻬﺎﻳﺔ ﺍﻟﻌﻬﺪ ﺍﻟﻌﺜﻤﺎﻧﻲ .ﻫﻨﺎ ﺟﺪﻭﻝ ﺯﻣﻨﻲ ﻷﻫﻢ ﺍﻹﻧﺠﺎﺯﺍﺕ ﺍﻟﻤﺴﻴﺤﻴﺔ ﻓﻲ ﻣﺠﺎﻝ ﺗﺄﺳﻴﺲ ﺍﻟﻤﻄﺎﺑﻊ ﻭﺩﻭﺭ ﺍﻟﻨﺸﺮ : ﻭﺇﺻﺪﺍﺭ ﺍﻟﺼﺤﻒ ﻭﺍﻟﻤﺠﻼﺕ
  •  ﺗﺄﺳﻴﺲ ﻣﻄﺒﻌﺔ ﺩﻳﺮ ﻗﺰﺣﻴﺎ ﻓﻲ ﻟﺒﻨﺎﻥ ﺑﺎﻟﻠﻐﺔ ﺍﻟﺴﺮﻳﺎﻧﻴﺔ 1610  " . - ﺃﺳﺲ ﺍﻟﻤﺴﻴﺤﻴﻮﻥ ﺃﻭﻝ ﻣﻄﺒﻌﺔ ﺑﺎﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ﻓﻲ ﺑﻠﺪﺍﻥ ﺍﻟﻌﺮﺏ ﻭﻫﻲ "ﻣﻄﺒﻌﺔ ﺣﻠﺐ 1706
  •  ﺗﺄﺳﻴﺲ "ﻣﻄﺒﻌﺔ ﺍﻟﻘﺪﻳﺲ ﺟﺎﻭﺭﺟﻴﻮﺵ" ﻟﻠﺮﻭﻡ ﺍﻷﺭﺛﻮﺫﻛﺲ ﻓﻲ ﻟﺒﻨﺎﻥ 1753
  •  ﻧﻘﻞ ﺍﻟﻤﺮﺳﻠﻮﻥ ﺍﻹﻧﺠﻴﻠﻴﻮﻥ ﺍﻷﻣﺮﻳﻜﺎﻥ ﻣﻄﺒﻌﺘﻬﻢ ﻣﻦ ﻣﺎﻟﻄﺔ ﺇﻟﻰ ﺑﻴﺮﻭﺕ 1834
  •  ﻣﻄﺒﻌﺔ ﺍﻵﺑﺎء ﺍﻟﻔﺮﻧﺴﻴﺴﺴﻜﺎﻥ ﻓﻲ ﺍﻟﻘﺪﺱ ﺗﺒﺎﺷﺮ ﻋﻤﻠﻬﺎ 1841 - ﺑﻠﻔﻨﻄﻲ ﺍﻟﺴﺮﺩﻳﻨﻲ ﻳﺆﺳﺲ ﻣﻄﺒﻌﺔ ﻓﻲ ﺣﻠﺐ .
  •  ﺃﺻﺪﺭ ﺍﻹﻧﺠﻴﻠﻴﻮﻥ ﻓﻲ ﺑﻴﺮﻭﺕ ﺃﻭﻝ ﻣﺠﻠﺔ ﺳﻨﻮﻳﺔ ﺑﻌﻨﻮﺍﻥ "ﻣﺠﻤﻮﻉ ﺍﻟﻔﻮﺍﺋﺪ 1851 - ﺗﺄﺳﻴﺲ ﻣﻄﺒﻌﺔ ﺍﻟﻘﺪﺱ ﻟﻠﻴﻮﻧﺎﻥ ﺍﻷﺭﺛﻮﺫﻛﺲ .
  • ﺃﺻﺪﺭﺕ ﺍﻹﺭﺳﺎﻟﻴﺔ ﺍﻻﻧﺠﻴﻠﻴﺔ ﺍﻷﻣﺮﻳﻜﻴﺔ ﻓﻲ ﺑﻴﺮﻭﺕ ﻣﺠﻠﺔ ﺷﻬﺮﻳﺔ ﺗﺤﻤﻞ ﺍﺳﻢ "ﺍﻟﺠﻤﻌﻴﺔ ﺍﻟﺴﻮﺭﻳﺔ"، ﻭﺷﺎﺭﻙ ﻓﻲ 1852 ﺗﺤﺮﻳﺮﻫﺎ ﺍﻟﺸﻴﺦ ﻧﺎﺻﻴﻒ ﺍﻟﻴﺎﺯﺟﻲ ﻭﺍﻟﻤﻌﻠﻢ ﺑﻄﺮﺱ ﺍﻟﺒﺴﺘﺎﻧﻲ ﻣﻊ ﺍﻟﺪﻛﺘﻮﺭ ﻛﻮﺭﻧﻴﻠﻴﻮﺱ ﻓﺎﻥ ﺩﺍﻳﻚ .
  • ﺍﻟﺤﻠﺒﻲ ﺭﺯﻕ ﷲ ﺣﺴﻮﻥ ﻳﺼﺪﺭ ﺃﻭﻝ ﺻﺤﻴﻔﺔ ﺃﺳﺒﻮﻋﻴﺔ ﺳﻴﺎﺳﻴﺔ ﺧﺎﺻﺔ ﻭﻣﺴﺘﻘﻠﺔ ﻓﻲ ﺍﻟﻘﺴﻄﻨﻄﻴﻨﻴﺔ، ﻳﺴﻤﻴﻬﺎ "ﻣﺮﺁﺓ 1854 ﺍﻷﺣﻮﺍﻝ "ﻭﻳﻨﺘﻘﺪ ﻓﻴﻬﺎ ﺍﻟﻌﺜﻤﺎﻧﻴﻴﻦ، ﻓﻴﺤﻜﻤﻮﻥ ﺑﺈﻋﺪﺍﻣﻪ ﻏﻴﺎﺑﻴﺎ .
  • ﺣﻨﺎ ﺍﻟﺪﻭﻣﺎﻧﻲ ﻳﺆﺳﺲ ﻣﻄﺒﻌﺔ ﻓﻲ ﺩﻣﺸﻖ 1855
  • ﺗﺄﺳﻴﺲ "ﻣﻄﺒﻌﺔ ﺍﻟﺪﻭﻣﻨﻴﻜﺎﻥ" ﻓﻲ ﺍﻟﻤﻮﺻﻞ 1856 - ﺗﺄﺳﻴﺲ "ﺍﻟﻤﻄﺒﻌﺔ ﺍﻟﻜﻠﺪﺍﻧﻴﺔ" ﺑﻮﺍﺳﻄﺔ ﺭﺍﻓﺎﺋﻴﻞ ﻣﺎﺯﺟﻲ ﻓﻲ ﺍﻟﻤﻮﺻﻞ .
  • ﺣﺮﺭ ﺍﺳﻜﻨﺪﺭ ﺃﻓﻨﺪﻱ ﺷﻠﻬﻮﺏ ﺟﺮﻳﺪﺓ "ﺍﻟﺴﻠﻄﻨﺔ" ﻓﻲ ﺍﺳﺘﻨﺒﻮﻝ ﻭﻣﻦ ﺛﻢ ﻧﻘﻠﻬﺎ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﻘﺎﻫﺮﺓ 1857
  • ﺍﻟﻤﻄﺮﺍﻥ ﻳﻮﺳﻒ ﻣﻄﺮ، ﻳﺆﺳﺲ ﻣﻄﺒﻌﺔ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺤﺮﻭﻑ ﻓﻲ ﺣﻠﺐ  تقرينا ﺳﻨﺔ 1698. ومن منشورات هذه المطبعة:
    1-
    ﺗﺎﺭﻳﺦ ﺍﻵﺩﺍﺏ ﺍﻟﻌﺮﺑﻴﺔ، ﻟﻮﻳﺲ
    2 - ﺗﺎﺭﻳﺦ ﻧﺼﺎﺭﻯ ﺍﻟﻌﺮﺍﻕ، ﺭﻭﻓﺎﺋﻴﻞ ﺑﺎﺑﻮ ﺇﺳﺤﺎﻕ
    3- ﺗﺎﺭﻳﺦ ﺍﻟﺼﺤﺎﻓﺔ ﺍﻟﻌﺮﺑﻴﺔ، ﻓﻴﻠﻴﺐ ﺩﻱ ﻁﺮﺍﺯﻱ :1 -
    4- ﻓﻲ ﺍﻟﻌﺼﺮ ﺍﻟﺤﺪﻳﺚ، ﺍﻷﺭﺷﻤﻨﺪﺭﻳﺖ ﺍﻏﻨﺎﻁﻴﻮﺱ ﺩﻳﻚ
    5- ﺍﻟﺼﺤﺎﻓﺔ ﺍﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ﻧﺸﺄﺗﻬﺎ ﻭﺗﻄﻮﺭﻫﺎ، ﺃﺩﻳﺐ
    6 - ﺍﻟﻤﻨﺠﺪ ﻓﻲ ﺍﻷﻋﻼﻡ
  • ﺃﻧﺸﺄ ﺍﻷﺩﻳﺐ ﺧﻠﻴﻞ ﺧﻮﺭﻱ ﻓﻲ ﻟﺒﻨﺎﻥ ﺃﻭﻝ ﺟﺮﻳﺪﺓ ﻋﺮﺑﻴﺔ ﻳﻮﻣﻴﺔ ﺳﻤﺎﻫﺎ "ﺣﺪﻳﻘﺔ ﺍﻷﺧﺒﺎﺭ"، ﻭﺃﺳﺲ ﻟﻬﺬﺍ ﺍﻟﻐﺮﺽ 1858 "ﺍﻟﻤﻄﺒﻌﺔ ﺍﻟﺴﻮﺭﻳﺔ."
  • ﺭﺷﻴﺪ ﺍﻟﺪﺣﺪﺍﺡ ﻳﺼﺪﺭ ﺟﺮﻳﺪﺓ "ﺑﺮﺟﻴﺲ ﺑﺎﺭﻳﺲ " ﻓﻲ ﺑﺎﺭﻳﺲ .
  • ﺇﺛﺮ ﺍﻟﻤﺬﺍﺑﺢ ﺍﻟﻄﺎﺋﻔﻴﺔ ﺍﻟﺘﻲ ﻋﺼﻔﺖ ﺑﺎﻟﺒﻨﺎﻥ، اسس ﺍﻟﻤﻌﻠﻢ ﺑﻄﺮﺱ ﺍﻟﺒﺴﺘﺎﻧﻲ ﺟﺮﻳﺪﺓ "ﻧﻔﻴﺮ ﺳﻮﺭﻳﺎ "ﻭﻳﺪﻋﻮ ﺇﻟﻰ 1860 ﺍﻟﻮﺣﺪﺓ ﺍﻟﻮﻁﻨﻴﺔ .
  • ﻳﻮﺳﻒ ﺍﻟﺸﻠﻔﻮﻥ ﻳﺆﺳﺲ "ﺍﻟﻤﻄﺒﻌﺔ ﺍﻟﻌﻤﻮﻣﻴﺔ" ﻓﻲ ﺑﻴﺮﻭﺕ 1861
  • ﻻﻧﺠﻴﻠﻴﻮﻥ ﻳﺤﺮﺭﻭﻥ ﻓﻲ ﺑﻴﺮﻭﺕ ﻭﻏﺰﺓ "ﺍﻟﻨﺸﺮﺓ ﺍﻷﺳﺒﻮﻋﻴﺔ 1870
  • ﺍﻟﻴﺴﻮﻋﻴﻮﻥ ﻳﺒﺎﺷﺮﻭﻥ ﺑﺘﺤﺮﻳﺮ ﺟﺮﻳﺪﺓ "ﺍﻟﺒﺸﻴﺮ ستة1870، ورئيس تحريرها المعلم جريس زوين (1890-1830)
  • ﻳﻮﺳﻒ ﺍﻟﺸﻠﻔﻮﻥ ﻳﺨﺮﺝ ﺟﺮﻳﺪﺓ ﺃﺳﺒﻮﻋﻴﺔ ﺍﺳﻤﻬﺎ "ﺍﻟﺰﻫﺮﺍء."
  • ﺍﻟﻘﺲ ﻟﻮﻳﺲ ﺻﺎﺑﻮﻧﺠﻲ ﻳﺨﺮﺝ ﺟﺮﻳﺪﺓ "ﺍﻟﻨﺤﻠﺔ"، ﻭ ﺑﺴﺒﺐ ﻧﻘﺪﻫﺎ ﺍﻟﻼﺫﻉ ﺃﺻﺪﺭ ﺍﻟﻮﺍﻟﻲ ﺍﻟﻌﺜﻤﺎﻧﻲ ﺃﻣﺮ ﺑﺈﻳﻘﺎﻓﻬﺎ .
  • ﺑﻄﺮﺱ ﻭﺳﻠﻴﻢ ﺍﻟﺒﺴﺘﺎﻧﻲ ﻳﻨﺸﺄﻥ ﻣﺠﻠﺔ "ﺍﻟﺠﻨﺎﻥ "ﻭﺟﺮﻳﺪﺓ "ﺍﻟﺠﻨﺔ."
  • ﺭﺯﻕ ﷲ ﺣﺴﻮﻥ ﻳﺆﺳﺲ ﺟﺮﻳﺪﺓ "ﺁﻝ ﺳﺎﻡ "ﻓﻲ ﻟﻨﺪﻥ 1872
  • ﺍﻟﺸﻴﺦ ﺇﺑﺮﺍﻫﻴﻢ ﺍﻟﻴﺎﺯﺟﻲ ﻳﺤﺮﺭ ﺟﺮﻳﺪﺓ "ﺍﻟﻨﺠﺎﺡ "ﻓﻲ ﺑﻴﺮﻭﺕ .
  • ﺗﺄﺳﺴﺖ "ﺟﺮﻳﺪﺓ ﺍﻷﻫﺮﺍﻡ" ﻓﻲ ﺍﻹﺳﻜﻨﺪﺭﻳﺔ ﻋﻠﻰ ﻳﺪ ﺍﻷﺧﻮﻳﻦ ﺍﻟﺸﺎﻣﻴﻴﻦ ﺑﺸﺎﺭﺓ ﻭ ﺳﻠﻴﻢ ﺗﻘﻼ، ﻭﺻﺪﺭ ﺍﻟﻌﺪﺩ ﺍﻷﻭﻝ 1875.
  • ﻧﺸﺄ ﻳﻌﻘﻮﺏ ﺻﺮﻭﻑ ﻭﻓﺎﺭﺱ ﻧﻤﺮ ﻣﺠﻠﺔ "ﺍﻟﻤﻘﺘﻄﻒ" ﻓﻲ ﺑﻴﺮﻭﺕ 1876 .
  • ﺍﻟﻘﺲ ﻟﻮﻳﺲ ﺻﺎﺑﻮﻧﺠﻲ ﻳﺼﺪﺭ - ﻨﺸﻰء .
  • "ﺍﻟﻤﻄﺒﻌﺔ ﺍﻷﺩﺑﻴﺔ" ﻓﻲ ﺑﻴﺮﻭﺕ ُلخليل ﺳﺮﻛﻴﺲ
  • ﺍﻟﻜﺎﺗﺐ ﻭﺍﻟﺼﺤﻔﻲ ﺃﺩﻳﺐ ﺇﺳﺤﺎﻕ ﻳﺼﺪﺭ ﻓﻲ ﺍﻟﻘﺎﻫﺮﺓ ﺟﺮﻳﺪﺓ "ﻣﺼﺮ 1877
  • ﺟﺒﺮﺋﻴﻞ ﺩﻻﻝ ﺍﻟﺤﻠﺒﻲ ﻳﺼﺪﺭ ﺻﺤﻔﻴﺔ "ﺍﻟﺼﺪﻯ "ﻓﻲ ﺑﺎﺭﻳﺲ .
  • ﺧﻠﻴﻞ ﺳﺮﻛﻴﺲ ﻳﻨﺸﻰء ﺟﺮﻳﺪﺓ "ﻟﺴﺎﻥ ﺍﻟﺤﺎﻝ "ﻓﻲ ﺑﻴﺮﻭﺕ .
  • ﺇﺑﺮﺍﻫﻴﻢ ﺍﻟﻴﺎﺯﺟﻲ، ﻭﺑﺸﺎﺭﺓ ﺯﻟﺰﻝ، ﻭﺧﻠﻴﻞ ﺳﻌﺎﺩﺓ، ﻭﺍﻟﻄﺒﻴﺐ ﺍﻟﺪﻣﺸﻘﻲ ﺩﺍﻭﺩ ﺃﺑﻮ ﺍﺷﻌﺮ ﻳﺼﺪﺭﻭﻥ ﺃﻭﻝ ﻣﺠﻠﺔ ﻁﺒﻴﺔ 1878 ." ﺑﺎﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ﻓﻲ ﺑﻴﺮﻭﺕ ﻫﻲ "ﺍﻟﻄﺒﻴﺐ
  • ﺃﺩﻳﺐ ﺇﺳﺤﺎﻕ ﻳﺼﺪﺭ ﺟﺮﻳﺪﺓ "ﺍﻟﺘﺠﺎﺭﺓ "ﺑﺎﻹﺳﻜﻨﺪﺭﻳﺔ 1879
  • ﺗﺄﺳﻴﺲ "ﻣﻄﺒﻌﺔ ﺍﻷﻧﺠﻠﻴﻜﺎﻥ" ﻭﻣﻄﺒﻌﺔ "ﺍﻟﻤﻴﺘﻢ ﺍﻟﺴﻮﺭﻱ ﺍﻷﻟﻤﺎﻧﻲ" ﻓﻲ ﺍﻟﻘﺪﺱ .
  • ﺷﺒﻠﻲ ﺍﻟﺸﻤﻴﻞ ﻳﺼﺪﺭ ﻣﺠﻠﺔ "ﺍﻟﺸﻔﺎء "ﻓﻲ ﺍﻟﻘﺎﻫﺮﺓ 1886
  • ﻳﻌﻘﻮﺏ ﺍﻟﺼﺮﻭﻑ ﻭﺷﺎﻫﻴﻦ ﻣﻜﺎﺭﻳﻮﺱ ﻭﻓﺎﺭﺱ ﻧﻤﺮ ﻳﺼﺪﺭﻭﻥ ﺟﺮﻳﺪﺓ "ﺍﻟﻤﻘﻄﻢ "ﻓﻲ ﻣﺼﺮ 1888
  • ﺇﺻﺪﺍﺭ ﺃﻭﻝ ﺻﺤﻴﻔﺔ ﻓﻲ ﺍﻟﻤﻬﺠﺮ ﺍﻷﻣﻴﺮﻛﻲ ﺑﻮﺍﺳﻄﺔ ﺇﺑﺮﺍﻫﻴﻢ ﻭﻧﺠﻴﺐ ﻋﺮﺑﻴﻠﻲ ﻭﺍﺳﻤﻬﺎ "ﻛﻮﻛﺐ ﺃﻣﺮﻳﻜﺎ" تقريبا سمة 1892
  • ﺟﺮﺟﻲ ﺯﻳﺪﺍﻥ ﻳﻨﺸﻰء ﻓﻲ ﻣﺼﺮ ﻣﺠﻠﺔ "ﺍﻟﻬﻼﻝ "ﻭﻳﺆﺳﺲ ﺩﺍﺭﺍ ﻟﻠﻨﺸﺮ ﺗﺤﻤﻞ ﺫﺍﺕ ﺍﻻﺳﻢ .
  • ﺳﻠﻴﻢ ﺳﺮﻛﻴﺲ ﻳﺼﺪﺭ "ﻛﺸﻒ ﺍﻟﻨﻘﺎﺏ " ﻓﻲ ﺑﺎﺭﻳﺲ .
  • ﻧﺠﻴﺐ ﺍﻟﺤﺪﺍﺩ، ﺣﻔﻴﺪ ﻧﺎﺻﻴﻒ ﺍﻟﻴﺎﺯﺟﻲ ﻳﻨﺸﺊ ﺟﺮﻳﺪﺓ "ﻟﺴﺎﻥ ﺍﻟﻌﺮﺏ "ﻓﻲ ﺍﻹﺳﻜﻨﺪﺭﻳﺔ، ﻭﺇﻟﻴﻪ ﻳﻨﺴﺐ ﺍﺑﺘﺪﺍﻉ 1894 ﻣﺼﻄﻠﺢ "ﺻﺤﺎﻓﺔ"، ﻛﻤﺎ ﻭﻛﺎﻥ ﺭﺷﻴﺪ ﺍﻟﺪﺣﺪﺍﺡ ﺃﻭﻝ ﻣﻦ ﺍﺳﺘﺨﺪﻡ ﻟﻔﻆ "ﺻﺤﻴﻔﺔ."
  • ﺳﻠﻴﻢ ﺳﺮﻛﻴﺲ ﻳﺼﺪﺭ ﺟﺮﻳﺪﺓ "ﺍﻟﻤﺸﻴﺮ "ﻓﻲ ﺍﻹﺳﻜﻨﺪﺭﻳﺔ .
  • ﻣﻴﺨﺎﺋﻴﻞ ﺻﻘﺎﻝ ﻳﺼﺪﺭ ﻣﺠﻠﺔ "ﺍﻷﺟﻴﺎﻝ "ﻓﻲ ﺍﻟﻘﺎﻫﺮﺓ 1897
  • ﺇﺑﺮﺍﻫﻴﻢ ﺍﻟﻴﺎﺯﺟﻲ ﻭ ﺍﻟﺪﻛﺘﻮﺭ ﺑﺸﺎﺭﺓ ﺯﻟﺰﻝ ﻳﺼﺪﺭﺍﻥ ﻣﺠﻠﺔ "ﺍﻟﺒﻴﺎﻥ "ﻓﻲ ﺍﻟﻘﺎﻫﺮﺓ .
  • ﻋﺒﺪ ﺍﻟﻤﺴﻴﺢ ﺃﻧﻄﺎﻛﻲ ﻳﺼﺪﺭ ﻣﺠﻠﺔ "ﺍﻟﺸﺬﻭﺭ " ﻓﻲ ﺣﻠﺐ.
  • ﺍﻟﺴﻴﺪﺓ ﺍﻟﻠﺒﻨﺎﻧﻴﺔ ﺇﺳﻜﻨﺪﺭﺓ ﻧﻌﻤﺔ ﷲ ﺧﻮﺭﻱ ﺗﺼﺪﺭ ﻣﺠﻠﺔ "ﺃﻧﻴﺲ ﺇﻧﺠﻠﻴﺲ "ﻓﻲ ﺍﻹﺳﻜﻨﺪﺭﻳﺔ، ﻓﻜﺎﻧﺖ ﺍﻟﻤﺮﺃﺓ ﺍﻟﻌﺮﺑﻴﺔ 1898 ﺍﻷﻭﻟﻰ ﻓﻲ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﻤﺠﺎﻝ .
  • ﻋﺒﺪ ﺍﻟﻤﺴﻴﺢ ﺃﻧﻄﺎﻛﻲ ﻳﺼﺪﺭ ﻣﺠﻠﺔ "ﺍﻟﺸﻬﺒﺎء "ﻓﻲ ﺣﻠﺐ ﻭ ﺟﺮﻳﺪﺓ "ﺍﻟﻌﻤﺮﺍﻥ "ﻓﻲ ﻣﺼﺮ .
  • ﺍﻟﺸﻴﺦ ﺇﺑﺮﺍﻫﻴﻢ ﺍﻟﻴﺎﺯﺟﻲ ﻳﺼﺪﺭ ﻣﺠﻠﺔ "ﺍﻟﻀﻴﺎء "ﻓﻲ ﺍﻟﻘﺎﻫﺮﺓ."
  • ﺃﻧﺸﺄ ﺍﻟﻴﺴﻮﻋﻴﻮﻥ ﻓﻲ ﻟﺒﻨﺎﻥ"ﺍﻟﻤﻄﺒﻌﺔ ﺍﻟﻜﺎﺛﻮﻟﻴﻜﻴﺔ" .
  • ﻷﺏ ﻟﻮﻳﺲ ﺷﻴﺨﻮ ﺍﻟﻴﺴﻮﻋﻲ ﻳﺼﺪﺭ ﻣﺠﻠﺔ "ﺍﻟﻤﺸﺮﻕ" .
  • ﺟﺮﺟﻲ ﺣﺒﻴﺐ ﺣﻨﺎﻧﻴﺎ ﻭ ﺃﻧﻄﻮﺍﻥ ﺃﻟﻮﻧﺰﻭ ﻳﺒﺎﺷﺮﺍﻥ ﺑﺎﻟﻌﻤﻞ ﻋﻠﻰ ﺗﺤﺼﻴﻞ ﺍﻟﺮﺧﺺ ﻣﻦ ﺍﻟﻌﺜﻤﺎﻧﻴﻴﻦ، ﻭﺇﻧﺸﺎء 1899 ﻣﺆﺳﺴﺎﺕ ﻁﺒﺎﻋﺔ ﻋﺮﺑﻴﺔ ﻭﻁﻨﻴﺔ، ﻟﻜﻦ ﻋﻤﻠﻬﻤﺎ ﻟﻢ ﻳﻜﻠﻞ ﺑﺎﻟﻨﺠﺎﺡ ﺇﻻ ﺑﻌﺪ ﺇﺻﺪﺍﺭ ﺍﻟﺪﺳﺘﻮﺭ ﺳﻨﺔ 1908
  • ﺍﻵﺑﺎء ﺍﻟﺪﻭﻣﻨﻴﻜﺎﻥ ﻳﺼﺪﺭﻭﻥ ﻓﻲ ﺑﻐﺪﺍﺩ ﻣﺠﻠﺔ "ﺇﻛﻠﻴﻞ ﺍﻟﻮﺭﺩ "ﺑﺜﻼﺛﺔ ﻟﻐﺎﺕ، ﺍﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ﻭﺍﻟﺴﺮﻳﺎﻧﻴﺔ ﻭﺍﻟﻔﺮﻧﺴﻴﺔ 1902
  • ﺇﺑﺮﺍﻫﻴﻢ ﺯﻛﺎ ﻳﺆﺳﺲ ﺻﺤﻴﻔﺔ "ﺍﻟﻨﻔﻴﺮ "ﻓﻲ ﺍﻹﺳﻜﻨﺪﺭﻳﺔ، ﺛﻢ ﻳﻨﻘﻠﻬﺎ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﻘﺪﺱ 1904
  • ﺍﻵﺑﺎء ﺍﻟﻜﺮﻣﻠﻴﻮﻥ ﻳﺼﺪﺭﻭﻥ ﻣﺠﻠﺔ "ﺯﻫﻴﺮﺓ ﺑﻐﺪﺍﺩ "ﻓﻲ ﺑﻐﺪﺍﺩ 1905 .
  • ﺑﺎﺳﻴﻞ ﺍﻟﺠﺪﻉ ﻳﺆﺳﺲ ﻣﻄﺒﻌﺔ ﻓﻲ ﺣﻴﻔﺎ 1908
  • ﺷﺤﺎﺩﺓ ﺟﺮﻳﺲ ﺯﻧﺎﻧﻴﺮﻱ ﻳﺆﺳﺲ ﻣﻄﺒﻌﺔ ﻓﻲ ﺍﻟﻘﺪﺱ  1908
  • ﺷﻜﺮﻱ ﻛﻨﻴﺪﺭ ﻳﻨﺸﻰء ﺟﺮﻳﺪﺓ "ﺍﻟﺘﻘﺪﻡ "ﻓﻲ ﺣﻠﺐ ﺑﺎﻟﻠﻐﺔ ﺍﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ﺭﻏﻢ ﺃﻥ ﺍﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ﻟﻢ ﺗﻜﻦ ﺗﻌﻠﻢ ﺇﻻ ﻓﻲ ﺑﻌﺾ ﺍﻟﻤﺪﺍﺭﺱ ﺍﻟﺨﺎﺻﺔ، ﻭﻛﺎﻧﺖ ﺍﻟﺘﺮﻛﻴﺔ ﻫﻲ ﺍﻟﺴﺎﺋﺪﺓ .
  • ﺧﻠﻴﻞ ﺑﻴﺪﺱ ﻳﻨﺸﻰء ﺃﻭﻝ ﻣﺠﻠﺔ ﻓﻲ ﻓﻠﺴﻄﻴﻦ ﺗﺤﺖ ﺍﺳﻢ "ﺍﻟﻨﻔﺎﺋﺲ ﺍﻟﻌﺼﺮﻳﺔ "ﻓﻲ ﺣﻴﻔﺎ ﻭﺍﻟﻘﺪﺱ، ﻭﻛﺎﻧﺖ ﺍﻷﻛﺜﺮ ﺷﻬﺮﺓ ﻓﻲ ﻋﺼﺮﻫﺎ .
  • ﺣﻨﺎ ﻋﺒﺪ ﷲ ﻋﻴﺴﻰ ﻳﻨﺸﻰء ﻣﺠﻠﺔ "ﺍﻷﺻﻤﻌﻲ "ﻓﻲ ﺍﻟﻘﺪﺱ 1908 وﺇﺻﺪﺍﺭ ﺟﺮﻳﺪﺓ "ﺻﻬﻴﻮﻥ "ﻟﻠﺮﻭﻡ ﺍﻷﺭﺛﻮﺫﻛﺲ ﻓﻲ ﺍﻟﻘﺪﺱ .
  • كما ﺻﺪﺭﺕ ﻓﻲ ﺍﻟﻌﺎﻡ  1908 ﺟﺮﻳﺪﺓ "ﺍﻟﻘﺪﺱ ﺍﻟﻌﺼﺮﻳﺔ "ﻟﺼﺎﺣﺒﻬﺎ ﺟﺮﺟﻲ ﺣﻨﺎﻧﻴﺎ، ﻭ "ﺍﻟﺪﺳﺘﻮﺭ "ﺍﻟﺘﻲ ﻛﺎﻥ ﻳﺸﺮﻑ ﻋﻠﻰ ﺗﺤﺮﻳﺮﻫﺎ ﺍﻷﺳﺘﺎﺫ ﺧﻠﻴﻞ ﺍﻟﺴﻜﺎﻛﻴﻨﻲ ، وﺑﻨﺪﻟﻲ ﺇﻟﻴﺎﺱ ﻣﺸﺤﻮﺭ ﻭﺇﺳﻜﻨﺪﺭ ﺟﺮﻳﺲ ﺍﻟﺒﻴﺘﺠﺎﻟﻲ ﻳﺼﺪﺭﺍﻥ ﺻﺤﻴﻔﺔ "ﺍﻹﻧﺼﺎﻑ."
  • ﻓﺘﺢ ﷲ ﺳﺮﺳﻢ ﻳﺼﺪﺭ ﺟﺮﻳﺪﺓ "ﻧﻴﻨﻮﻯ "ﻓﻲ ﺍﻟﻤﻮﺻﻞ 1909
  • ﻓﺘﺢ ﷲ ﺳﺮﺳﻢ ﻳﺆﺳﺲ ﻓﻲ ﺍﻟﻤﻮﺻﻞ ﻣﻄﺒﻌﺔ ﺳﻤﺎﻫﺎ ﺑﺠﺮﻳﺪﺗﻪ "ﻧﻴﻨﻮﻯ 1910
  • ﺍﻷﺏ ﺍﻧﺴﺘﺎﺱ ﻛﺮﻣﻠﻲ ﻳﺼﺪﺭ ﻣﺠﻠﺔ "ﻟﻐﺔ ﺍﻟﻌﺮﺏ "ﺍﻟﺸﻬﺮﻳﺔ ﻓﻲ ﺑﻐﺪﺍﺩ 1911
  • ﻋﻴﺴﻰ ﺩﺍﻭﻭﺩ ﻋﻴﺴﻰ ﻭﻳﻮﺳﻒ ﺍﻟﻌﻴﺴﻰ ﻳﺼﺪﺭﺍﻥ ﺟﺮﻳﺪﺓ "ﻓﻠﺴﻄﻴﻦ "ﻓﻲ ﺍﻟﻘﺪﺱ، ﻭﺗﻌﺪ ﺭﺍﺋﺪﺓ ﺍﻹﻋﻼﻡ ﺍﻟﻌﺮﺑﻲ ﻓﻲ ﻓﻠﺴﻄﻴﻦ 1918
  • ﺍﻷﺏ ﺍﻧﺴﺘﺎﺱ ﻛﺮﻣﻠﻲ ﻳﺼﺪﺭ ﻣﺠﻠﺔ "ﺩﺍﺭ ﺍﻟﺴﻼﻡ "ﻓﻲ ﺑﻐﺪﺍﺩ 1918
  • ﺃﺻﺪﺭ ﺑﻨﺪﻟﻲ ﺍﻟﻴﺎﺱ ﻣﺸﺤﻮﺭ ﻓﻲ ﺍﻟﻘﺪﺱ ﺟﺮﻳﺪﺓ "ﺑﻴﺖ ﺍﻟﻤﻘﺪﺱ "ﻭﻫﻲ ﺳﻴﺎﺳﻴﺔ ﺃﺩﺑﻴﺔ، ﺣﺮﺭﻫﺎ ﺃﻧﻄﻮﻥ ﻟﻮﺭﻧﺲ 1919
  •  ﺑﻮﻟﺲ ﺷﺤﺎﺩﺓ ﻳﺆﺳﺲ ﻓﻲ ﺍﻟﻘﺪﺱ ﺟﺮﻳﺪﺓ "ﻣﺮﺁﺓ ﺍﻟﺸﺮﻕ." ، سنة 1919
  • ﻳﻮﺳﻒ ﺍﻟﻌﻴﺴﻰ ﻳﻨﺸﻰء ﺻﺤﻴﻔﺔ "ﺃﻟﻒ ﺑﺎء "ﻓﻲ ﺩﻣﺸﻖ 1920
  • ﺭﺯﻭﻕ ﺩﺍﻭﺩ ﻏﻨﺎﻡ ﻳﺼﺪﺭ ﺟﺮﻳﺪﺓ ﺍﻟﻌﺮﺍﻕ ﻓﻲ ﺑﻐﺪﺍﺩ، سنة 1920 .
  • ﺃﺻﺪﺭﺕ ﺑﻄﺮﻳﺮﻛﻴﺔ ﺍﻟﻼﺗﻴﻦ ﻓﻲ ﺍﻟﻘﺪﺱ ﺟﺮﻳﺪﺓ "ﺭﻗﻴﺐ ﺻﻬﻴﻮﻥ"، ﻭﻫﻲ ﺩﻳﻨﻴﺔ ﺳﻴﺎﺳﻴﺔ ﻣﻨﺎﻫﻀﺔ ﻟﻠﺼﻬﻴﻮﻧﻴﺔ 1921
  • ﺃﺻﺪﺭ ﺍﻷﺏ ﺑﻮﻟﺲ ﻗﻮﺷﺎﻗﺠﻲ ﻣﺠﻠﺔ "ﺍﻟﻜﻠﻤﺔ "ﻓﻲ ﺣﻠﺐ 1924
  • ﻣﻴﺨﺎﺋﻴﻞ ﺗﻴﺴﺘﻲ ﻳﺼﺪﺭ ﻓﻲ ﺑﻐﺪﺍﺩ ﺃﻭﻝ ﺟﺮﻳﺪﺓ ﻫﺰﻟﻴﺔ ﺍﻧﺘﻘﺎﺩﻳﺔ ﻣﻦ ﻧﻮﻋﻬﺎ ﻓﻲ ﺍﻟﻌﺎﻟﻢ ﺍﻟﻌﺮﺑﻲ ﻭﻳﺴﻤﻴﻬﺎ "ﻛﻨﺎﺱ ﺍﻟﺸﻮﺍﺭﻉ" ،سنة 1925 
  •  ﻣﺮﺍﺩ ﻓﺆﺍﺩ ﺟﻘﻲ ﻳﺆﺳﺲ ﻣﺠﻠﺔ "ﺍﻟﺤﻜﻤﺔ "ﻓﻲ ﺍﻟﻘﺪﺱ 1927
  • ﺃﺻﺪﺭ ﻣﻴﺸﺎﻝ ﺳﻠﻴﻢ ﻧﺠﺎﺭ ﺟﺮﻳﺪﺓ "ﺍﻟﻤﻌﺎﺩ "ﻓﻲ ﺍﻟﻘﺪﺱ 1928
  • ﺭﻭﻓﺎﺋﻴﻞ ﺑﻄﻲ ﻳﻨﺸﻰء ﺟﺮﻳﺪﺓ "ﺍﻟﺒﻼﺩ "ﻓﻲ ﺑﻐﺪﺍﺩ 1929
  • ﻣﺘﻰ ﻓﺘﺢ ﷲ ﺟﺮﺟﻴﺲ ﺳﺮﺳﻢ ﻳﺆﺳﺲ ﺟﺮﻳﺪﺓ "ﺍﻹﺧﻼﺹ "ﻓﻲ ﺍﻟﻤﻮﺻﻞ 1931
  • ﺍﻵﻧﺴﺔ ﻣﺮﻳﻢ ﻧﺮﻣﻲ ﺗﺼﺪﺭ ﻓﻲ ﺑﻐﺪﺍﺩ ﺟﺮﻳﺪﺓ "ﻓﺘﺎﺓ ﺍﻟﻌﺮﺏ"، ﻭﻫﻲ ﺃﻭﻝ ﺟﺮﻳﺪﺓ ﻣﻦ ﻧﻮﻋﻬﺎ ﻓﻲ ﺍﻟﻌﺮﺍﻕ ﺗﻬﺘﻢ  ﺑﺸﺆﻭﻥ ﺍﻟﻤﺮﺃﺓ ﺍﻟﻌﺮﺑﻴﺔ، سنة 1936 .
   ﻟﻘﺪ ﻭﻅﻒ ﺍﻟﻤﺴﻴﺤﻴﻮﻥ ﻗﻠﻤﻬﻢ ﻟﺘﻌﺮﻳﺔ ﺍﻟﺒﺎﻁﻞ ﱠ، ﻭﻋﺮ ﺑﻌﻀﻬﻢ ﺣﻴﺎﺗﻪ ﻟﻤﺨﺎﻁﺮ ﺷﺘﻰ ﺣﺒﺎ ﻓﻲ ﻧﻴﻞ ﺍﻟﺤﺮﻳﺔ ﻭﺍﻟﺪﻓﺎﻉ ﻋﻦ ﺣﻘﻮﻕ ﺍﻟﻔﺮﺩ ﻭﺣﻔﻆ ﺍﻟﻌﺮﻭﺑﺔ ﻣﻦ ﺍﻟﺴﻘﻮﻁ ﻓﻲ ﻣﻬﺎﻭﻱ ﺍﻟﺘﺘﺮﻳﻚ.
وشهادة على ازمة التتريك في زمن النهضة العربية ما نطق به
ﺍﻟﺴﻠﻄﺎﻥ ﺍﻟﻌﺜﻤﺎﻧﻲ ﻋﺒﺪ ﺍﻟﺤﻤﻴﺪ ﺍﻟﺜﺎﻧﻲ ﺑﺠﻤﻠﺘﻪ ﺍﻟﺸﻬﻴﺮﺓ يوم سقط: "انني ﻟﻮ ﻋﺪﺕ ﺇﻟﻰ ﻗﺼﺮ ﻳﻠﺪﺯ ﻟﻮﺿﻌﺖ ﻣﺤﺮﺭﻱ ﺍﻟﺠﺮﺍﺋﺪ ﻛﻠﻬﻢ ﻓﻲ ﺃﺗﻮﻥ ﻛﺒﺮﻳﺖ"
   
5-    الترجمات العربيّة للكناب المقدس
 
  الكتاب المقدس بالعربية،
  • عاشت جماعات يهوديّة ومسيحيّة في الجزيرة العربيّة قبل الإسلام، ولجأوا إلى اللغة العربيّة في حياتهم اليوميّة وفي ما دوّنوا من كتابات. ولكن لم يبقَ أي أثر أكيد لترجمات البيبليا إلى العربيّة قبل حنين بن اسحاق الذي ترجم الكتاب المقدّس كلّه عن السبعينيّة.
  • أقدم ترجمة عربيّة للتوراة فهي ترجمة سعديّة بن غاوون الفيومي، وهو يهوديّ مصريّ ومدير (غاوون) مدرسة سورا الرابينيّة في بابلونية. ارتكزت هذه الترجمة على العبريّة، وأثّرت تأثيرًا كبيرًا على الترجمات اليهوديّة اللاحقة.
  • من القرّائين، يافت بن عالي اللاوي (القرن 10) الذي نقل التوراة كلّها إلى العربيّة.
  • وأبو الفرج فرقان بن أسد (القرن 11) الذي نقل الأسفار الخمسة وهي موجودة اليوم في المتحف البريطاني.
  • وهناك البنتاتوكس السامري الذي كان مستعملاً في القرن الحادي عشر الذي هيّأه أبو الحسن الصوري سنة 1000، ثمّ أعاد النظر فيه أبو سعيد في القرن الثالث عشر...
1 631  ترجمة يوحنا الثالث، 631. كان يوحنا أسقف أنطاكية اليعقوبي (631-645).
 طلب من لغويّين من طيء وتنوخ وعقيل، فنقلوا له الأناجيل الأربعة بناء على طلب عمير بن سعيد، أمير الجزيرة.
ضاع الكتاب، ولكن بقيت منه مقاطع في كتاب علي بن سهيل بن ربّن الطبريّ، الطبيب النسطوري (785-861 تقريبًا) الذي أسلم. وعنوان الكتاب "الدين والدولة".
2 717   ترجمة يوحنا، أسقف إشبيلية، 717.
 أشرف في الأندلس على ترجمة الكتاب المقدّس من اللاتينيّة إلى العربيّة.
ضاعت هذه الترجمة. وقد تكون حُفظت في ترجمة اسحاق فيلاسكيز سنة 936.
3 836  ترجمة حنين بن اسحاق نقل الكتاب المقدّس عن السبعينيّة
كما عاد إلى السريانيّة وإلى الترجمات التي سبقته ومنها ترجمة أحمد بن عبد الله بن سلام ( 836) الذي نقل في أيام الخليفة المأمون (803-833)، عن العبريّة واليونانيّة، التوراة والأناجيل وكتب الأنبياء والرسل (أي الرسائل) واللفائف (أي يهوديت، أستير...).
 ماذا بقي من ترجمة حنين؟ بقي قسم من التوراة في مخطوط جاء من دير الزعفران (قرب مردين، مركز البطريركيّة اليعقوبيّة في السابق).
4 921  ترجمة سعدية الفيومي قام بها سعدية هاغاوون (891-941) مدير مدرسة سورا التلموديّة.
من الأكيد أنه ترجم البنتاتوكس وإشعيا، وشبه الأكيد أنه ترجم أيوب والأنبياء الصغار والمزامير.
أما ترجمته فليست بدقيقة بل تشبه بإسهابها بما في الترجوم.
وُجدت مخطوطات عديدة لـ "توراة سعديّة" في خطّ عبريّ (باريس، اوكسفورد، فلورنسا، لايدن). وقد جاءت من مصر وسورية (حماة) وتركيا (مردين).
جُعل البنتاتوكس في بوليغلوتة باريس ولندن بعد أن وُضع في بوليغلوتة اسطنبول سنة 1546 في إطار التوراة المربّعة اللغات : عبريّ، عربيّ، فارسيّ، أرامي.
5 936  ترجمة اسحاق فلاسكيز، 936. نقل الأناجيل عن نصّ من اللاتينيّة العتيقة.
وُجدت نسخة من هذه الترجمة في مكتبة ميونيخ في ألمانيا، وقد نُشر القليلُ منها.
6 لقرن الحادي عشر بنتاتوكس (الـ ~ السامري) قام به أبو سعيد أبو الحسين في القرن الحادي عشر من أجل أبناء دينه الذين شكّوا في ترجمة سعديّة.
في الواقع، عاد أبو سعيد مرارًا إلى النصّ العبريّ كما استفاد من ترجمة سعديّة.
كُتب البنتاتوكس السامري بحروف سامريّة،
وتوزّعت مخطوطاته، ومنها في مكتبة بربريني في رومة. نُشر النص السامري في بوليغلوتة باريس. أما النصّ العربيّ لهذا البنتاتوكس فلم يُنشر بعد.
7 867 عهد (الـ ~ الجديد السينائي) وُجد في جبل سيناء. رقمه 151. ويعود إلى السنة 867.
يتضمّن هذا المخطوط الأناجيل وأعمال الرسل والرسائل والرؤيا مع شروح موجزة.
نشر القسم الثاني في لوفان (بلجيكا) سنة 1983، كُتب على الرقّ بحروف عربيّة وساعة الانتقال من الكوفي إلى النسخي.
8 1205 ترجمة (الى المصريّة العامة) في الأصل، هناك الكودكس الفاتيكاني القبطي رقم 9. نسخه سنة 1205
ناسخ من دير القدّيس أنطونيوس قرب البحر الأحمر. وجمع هبة الله ابن العسّال ترجمات عربيّة عادت إلى القبطيّة واليونانيّة والسريانيّة، وقدّم نسخة تلفيقيّة (أخذ من هنا وهناك، ووضع العلامات المميّزة). تمّ هذا العمل سنة 1252،
فكان أساس الاحتفالات الليتورجيّة والدراسات الكنسيّة. ولكن حلّت محلّه نسخة الاسكندريّة التي انطلقت من القبطيّ رقم 9، واستفادت من اليونانيّة والسريانيّة لتكمّل الترجمة القبطيّة أو توضّحها أو تصحّحها. كما استفادت من عبد الله بن الطيّب في ترجمته للدياتسارون وتفسيره للأناجيل.
انتشرت هذه الترجمة في مصر وسورية. فنسخة مصر التي كتبها كاهن اسمه يوحنا سنة 1572، قد نُشرت في لايدن سنة 1616، وفي رومة سنة 1671 (الكتب المقدّسة باللسان العربيّ) وفي لندن سنة 1820، 1829. أمّا التقليد السوريّ فطُبع في رومة سنة 1591 (يعقوب بن هلال)، ثمّ دخل في بوليغلوتة باريس. وطُبع مخطوط قبرصي في باريس سنة 1804.
والمخطوط الثالث كان أساس النسخة الملكيّة التي طُبعت في حلب سنة 1706.
 
9 1590 - 1591 الأناجيل تمّ هذا المشروع سنة 1590-1591.
أعدّه جبرائيل الصهيوني ونصر الله شلق. طبعه وصحّحه يعقوب بن هلال (1568 -...) الذي هو أيضاً يعقوب الهدناني (أي من إهدن في لبنان الشمالي).
10 1628  البوليغلوتا أو المتعدّدة اللغات باريس 1628...
عمل فيها يوحنا الحصروني، ابراهيم الحاقلاني، نصر الله شلق، جبرائيل الصهيوني. ومعهم بعض الفرنسيّين : فيليب داكان، جان مورين، جيروم باران.
بدأ المشروع مع سافاري دي بريف والكردينال دي بيرون والسيّد دي تو. ثمّ جاء ميشال لوجاي فاتّفق مع أنطوان فيتره.
تتألّف هذه البوليغلوتا من عشرة أجزاء. عنوانها : الكتاب المقدّس في العبرانيّة والسامريّة والكلدانيّة واليونانيّة والسريانيّة واللاتينيّة والعربيّة. بدأت الطباعة في آذار 1628
وامتدّت سنوات. مثلاً طبع المجلّد الخامس الذي يحوي الأناجيل سنة 1630 وكان في 547 صفحة. وكان يضمّ في صفحة الشمال النص السريانيّ، واللاتيني ثمّ النص اليوناني وفي الأسفل النصّ العربيّ.
النص العربيّ للأناجيل هو ذلك الذي نشره يعقوب بن هلال في المطبعة المدتشيّة سنة 1590-1591.
وطبع المجلد السادس (أع رؤ الرسائل) سنة 1633 وكان في 791 صفحة. سمّيت هذه البوليغلوتا باسم لوجاي.
11 1654-1657 البوليغلوتا لندن 1654-1657.
عمل فيها بريان ولتون فتسمّت باسمه، مع ادمون كستل الذي راقب النصوص السامريّة والسريانيّة والعربيّة والحبشيّة وترجم إلى اللاتينيّة النصّ الحبشيّ للنشيد وألّف قاموسًا مسبّع اللغات. ومع صموئيل كلارك الذي اهتمّ بالنصّ العبريّ والترجوم، ونقل إلى اللاتينيّة نصّ الأناجيل عن الفارسيّة. ومع توماس هايد الذي نسخ البنتاتوكس الفارسيّ في حرف لاتينيّ ونقله إلى اللاتينيّة. وألكسندر هويش الذي راقب طباعة النصوص اليونانيّة واللاتينيّة وجمع اختلافات المخطوط الاسكندراني.
ظهر الجزء الأول لهذه البوليغلوتا في أيلول سنة 1654. والثاني سنة 1655. والسادس والأخير سنة 1657.
أما عنوانها الكامل فهو البيبليا البوليغلوتا (المتعدّدة اللغات) التي تضمّ النصوص العبريّة الأصيلة مع البنتاتوكس السامري، والنصوص الكلدانيّة واليونانيّة، وترجمة السامريّ والكلدانيّ واللاتينيّ الشعبيّ والحبشيّ واليونانيّ حسب السبعينيّة، والعربيّ والفارسيّ، وقد أخذت من أفضل المخطوطات.
12 1635 - 1670 - 1671  الكتب المقدّسة باللسان العربيّ طبع سنة 1671 على مطابع مجمع نشر الإيمان المقدّس في رومة.
 وقد شارك فيه المطران سركيس الرزّي ( 1635) ويوحنا المعمدان الحصروني الراهب الدومنيكي، ونصر الله شلق العاقوري وابراهيم الحاقلاني. ومن أوروبا، الفرنسيسكاني توما أوبيسيتي من نوفار ( 1632)، الأب فيليب غوادانيولي ( 1656)، والأب دومينيك جرمانوس من سيلازيه ( 1670).
عنوانه الكامل : "الكتب المقدّسة باللسان العربيّ مع النسخة اللاتينيّة العامّة المطبوعة بأمر المجمع المقدّس المتوكّل على انتشار الإيمان المسيحيّ".
ظهر الكتاب في ثلاثة مجلّدات (الأول، تك -2أخ. الثاني، عز -2مك، الثالث، العهد الجديد).
بدأ الفريق العمل سنة 1625، فقرأوا المصاحف العربيّة وقابلوها بالمصدر العبرانيّ واليونانيّ فاختاروا ما وجدوا فيها "أصحّ وأصلح والموافق للمصدر العبرانيّ واليونانيّ".
بعد هذا "جبروا الناقص وأصلحوا الفاسد" ودليلهم إلى ذلك النص اللاتينيّ العام (أي الفولغاتا أو الشعبيّة). لأجل ذلك طُبع المتن اللاتينيّ قبالة المتن العربيّ.
13 1703  العهد الجديد سنة 1703، صدر العهد الجديد في رومة باللغتين السريانيّة والعربيّة.
قام بهذا العمل مرهج الباني، يوسف الباني، الخوري ابراهيم الغزراني رئيس مار يوحنا رشميّا، القس مخايل المطوشي من جزيرة قبرص، وقد جاء بنسخة اعتبرت "أكثر تهذيبًا وضبطًا من سائر النسخ التي عورضت بها".
 صدر الكتاب في مجلّدين وكُتب النصّ العربيّ بالحرف السرياني (أي الكرشوني).
في المجلّد الأول الأناجيل. في الثاني، الأبركسيس (أعمال الرسل) والرسائل العامّة ورسائل القدّيس بولس والرؤيا.
14 1857  الكتب المقدّسة وهي كتب العهد العتيق قد ترجمت من اللغة العبرانيّة الأصليّة وكتاب العهد الجديد لربنا يسوع المسيح قد ترجمت حديثًا من اللغة اليونانيّة الأصليّة إلى العربيّة بنفقة الجمعيّة الإنكليزيّة المعروفة بجمعيّة ترقية المعارف المسيحيّة.
طبعها العبد المفتقر إلى رحمة ربّه وليم واطس في لندن المحروسة سنة 1857 مسيحيّة. هي الترجمة المعروفة بترجمة الشدياق. غير أنها لا تحتوي إلاّ الكتب القانونيّة الأولى، أي الكتب التي وصلت إلينا في العبريّة.
تمّت ترجمة العهد الجديد سنة 1851. ثم طُبع الكتابُ المقدّس كله سنة 1857.
وتميّزت تلك الترجمة بالدقّة والأسلوب الأدبي.
ولما ظهرت ترجمة فان دايك سنة 1864، وترجمة الآباء اليسوعيّين سنة 1880، أهملت ترجمة الشدياق وتناساها الناس بعد أن نفدت نسخها. إلاّ أنه أعيد طبعها كما هي سنة 1983 في مكتبة السائح، طرابلس - لبنان.
15 1864 - 1865  الكتاب المقدّس أي كتب العهد القديم والعهد الجديد،
وقد ترجم من اللغات الأصليّة وهي اللغة العبرانيّة واللغة الكلدانيّة واللغة اليونانيّة.
شارك فيه الدكتور عالي سميث (1801-1857)، والدكتور كرنيليوس فان دايك (1818-1895)، والمعلّم بطرس البستاني (1819-1883)، والشيخ ناصيف اليازجي (1800-1871)، والشيخ يوسف الأسير الأزهري (1817-1889) الذي وُلد في صيدا.
هذه الترجمة تسمّى "البروتستانتيّة" وهي لا تتضمّن في العهد القديم سوى الكتب المترجمة عن العبريّة. لا مقدّمات لها ولا حواشي.
وينشرها اليوم دار الكتاب المقدس في الشرق الأوسط. كان الفراغ من ترجمة العهد القديم في 22 8 1864. وتم الطبع للمرّة الأولى في 10 3 1865.
16 1875  الكتاب المقدّس أي العهد القديم والعهد الجديد في ثلاثة أجزاء، الموصل، 1875. مطبعة الآباء الدومنيكان.
قد صحّح حديثًا على النص الأصليّ والترجمات القديمة المقبولة في الكنيسة. سنة 1871، ظهر العهد الجديد. وذُكرت ثلاثة أسماء : الكردينال لوقيانس بونيرتة، الخوري يوسف داود، رسالة الرهبان الدومنكيّين في الموصل.
قال الخوري يوسف داود إنه انطلق من "الترجمة العربيّة المطبوعة برومية سنة 1671" بهمّة سركيس الرزّي مطران دمشق المارونيّ. وصحّح النصّ عائدًا إلى السبعينيّة والشعبيّة والبسيطة.
وهكذا لا نستطيع القول إن الترجمة الدومنيكيّة هي ترجمة بالمعنى الحصري للكلمة، بل تصحيح لترجمة الرزي "الكتب المقدّسة باللسان العربيّ".
أعيد طبعُ هذه الترجمة سنة 2001 بهمّة جمعية الكتاب المقدس في سوريا ولبنان.
17 1877 - 1878 - 1881 الترجمة الكاثوليكيّة للكتاب المقدّس.
أما العنوان فهو الكتاب المقدّس، العهد العتيق (الجزءان الأول والثاني)، العهد الجديد (الجزء الثالث).
شارك في هذه الترجمة الآباء اليسوعيّون جوزف روز (1834-1896)، جوزف فان هام (1813-1889)، أغوسطين روده (1828-1909)، فيليب كوش (1818-1895)، والشيخ ابراهيم اليازجي (1847-1906) الذي صاغ نص العهد القديم. وعمل الخوري يوسف البستاني ( 1896) في المرحلة التحضيريّة.
والأديب جرجس زوين (1830-1892) في ترجمة العهد الجديد الذي أنجز في بدء 1877، وصدر في 8 أيار 1878.
 أما العهد القديم فصدر سنة 1881. وُضعت فيه كل أسفار العهد العتيق المترجمة عن العبريّة أو اليونانيّة، كما وُضعت الحواشي في آخر كل جزء من الأجزاء الثلاثة وسيأتي وقت توضع مقدّمة أمام كل سفر من الأسفار المقدّسة.
18 1953.  الكتاب المقدّس، العهد الجديد، منشورات المكتبة البولسيّة، جونيه 1953.
نقله عن اليونانيّة وعلّق عليه الأب جورج فاخوري البولسيّ. في الواقع، عاد إلى ترجمة بيبليا الأورشليميّة التي ظهرت في الفرنسيّة. وجعل بعض الحواشي اللتقويّة.
والجدير بالذكر أن الأب جورج فاخوري أعاد النظر في ترجمته. قرأ النص الأب حنا الفاخوري، وكتب المقدّمات والحواشي الأب جورج خوّام البولسيّ.
19 1969 الكتاب المقدّس، العهد الجديد أي الإنجيل، أعمال الرسل، الرسائل، الرؤيا، المطبعة الكاثوليكيّة، بيروت، 1969.
قام بالترجمة عن الأصل اليونانيّ الأبوان صبحي حموي ويوسف قوشاقجي، وهذّب العبارة الأستاذ بطرس البستاني. أضيف إلى متن الترجمة الجديدة كثير من العناوين والمقدّمات والفوائد والحواشي والشواهد والفهارس.
وهكذا أصدرت المطبعة الكاثوليكيّة هذه الترجمة الجديدة، لتفيد ممّا وصلت إليه دراسات الكتاب المقدّس وأساليب الترجمة الصحيحة. ولكن لم تتعدّ هذه الترجمة العهد الجديد.
20 1978 - 1982  الكتاب المقدّس، العهد الجديد. أي الإنجيل، أعمال الرسل، الرسائل، رؤيا يوحنا بحسب الكتاب السرياني فشيطتو، ترجمة الخوري يوسف عون، 1982.
نشير إلى أن هذه الترجمة هي عمل فرد،
وأنها لا تتضمّن إلاّ العهد الجديد، وأنها أخذت عن النسخة السريانيّة لا عن الأصل اليونانيّ مع الاستعانة بالكتاب المقدس الأورشليمي الذي ظهر في الفرنسيّة.
بدأ الكاتب فأصدر البشائر الأربع عام 1978 قبل أن يُصدر العهدَ الجديد بكامله. جعل الكاتب مقدّمة قصيرة قبل كل سفر من الأسفار مع قليل من الحواشي.
21 1982 - 1988  كتاب الحياة، ترجمة تفسيريّة.
صدر العهد الجديد سنة 1982،
والنسخة كاملة سنة 1988.
العنوان الثانويّ : كتب العهد القديم والعهد الجديد وقد ترجم بلغة عربيّة حديثة. ترجم عن الإنكليزيّة، فلم تكن الترجمة دقيقة، فجاءت في بعض المرّات تفسيريّة كما يدلّ على ذلك اسمها. وبما أنها ترجمة بروتستانتيّة، تركت جانبًا الكتب اليونانيّة واكتفت بالكتب التي نقرأها في التوراة العبريّة. تسمّي نفسها "الترجمة الحديثة للكتاب المقدّس"
وقد عمل فيها الأستاذ سعيد باز مع عدد من المتخصّصين بإشراف الأستاذ جورج حسني، وكلاهما من لبنان.
22 1987 - 1991 -1992  الكتاب المقدّس، العهد الجديد، كليّة اللاهوت الحبريّة، جامعة الروح القدس، الكسليك، لبنان. طبعت الأناجيل الأربعة وأعمال الرسل سنة 1987.
وسنة 1991، ظهرت الرسائل والرؤيا .
وسنة 1992، طُبع العهد الجديد كلّه . عمل في الترجمة عن اليونانيّة، الأباتي بطرس قزي، الخوري يوحنا قمير، الآباء روفائيل مطر ويوحنا الخوند وأسعد جوهر. وُضعت المقدّمات أمام كل سفر، والشروح الوافية، والنصوص الموازية. وزيّن النص برسوم من إنجيل ربولا (586).
23 1984 - 1985 - 1986 - 1987- 1988 - 1989  الكتاب المقدّس، الترجمة الكاثوليكيّة الجديدة.
 أعاد الآباء اليسوعيّون النظر في الترجمة المسمّاة "ترجمة اليازجي" وقابلوها بما وصلت إليه الدرسات البيبلية الفرنسيّة ولاسيّمَا بيبليا أورشليم، فقدّموا نسخة جديدة للكتاب المقدس.
 ظهر أولاً كتاب المزامير سنة 1984 عن دار المشرق بيروت. وعمل فيه المطران أنطوان اودو والأب رينه لافنان والأب صبحي حموي. وقرأ الأستاذ حسيب عبد الساتر النص الجديد وأدخل عليه طائفة من التحسينات.
 وفي السنة 1985، ظهرت كتب الشريعة الخمسة أي التكوين، الخروج، الأحبار (أو : اللاويّين)، العدد، تثنية الاشتراع. غاب الأستاذ عبد الساتر وظلّ الفريق اليسوعيّ نفسه. فأخذ مقدّمات وهوامش الترجمة المسكونيّة للبيبليا (في الفرنسيّة) وحواشي بيبليا أورشليم (في الفرنسيّة).
وسنة 1986 ظهرت كتب التاريخ أي يشوع، القضاة، راعوث، صموئيل، الملوك، الأخبار، عزرا، نحميا، طوبيا، يهوديت، أستير، المكابيّون.
وسنة 1987، كتب الحكمة أي أيوب، المزامير، الأمثال، الجامعة، نشيد الأناشيد، الحكمة، يشوع بن سيراخ.
وسنة 1988، كتب الأنبياء أي إشعيا، إرميا، المراثي، باروك، حزقيال، دانيال، هوشع، يوئيل، عاموس، عوبديا، يونان، ميخا، نحوم، حبقوق، صفنيا، حجاي، زكريا، ملاخي.
وسنة 1989، ظهر الكتاب المقدّس كلّه في جزء كبير يضمّ العهد القديم والعهد الجديد، أو في جزئين. أما العهد الجديد فأخذ كلّ مقدّمات وحواشي وهوامش الترجمة الفرنسيّة المسكونيّة للكتاب المقدس. ووُضع جدول أبجديّ بأهمّ الحواشي، ثمّ جدول تاريخيّ في بداية الكتاب.

 

24 1979- 1993 ترجمة جمعيّة الكتاب المقدّس.

صدر العهد الجديد سنة 1979،
والكتاب المقدّس كلّه سنة 1993.
عنوانه : الكتاب المقدّس أي كتب العهد القديم والعهد الجديد. الترجمة العربيّة الجديدة من اللغات الأصليّة. تصدرها دار الكتاب المقدّس في الشرق الأوسط.
وجاءت في نسختين، واحدة مع الكتب اليونانيّة من الترجمة السبعينيّة وأخرى بدون الكتب اليونانيّة.
تمّ العهد الجديد بإشراف الدكتور وليم ريبون في فريق عمل ضمّ الشاعر يوسف الخال الذي كان يضع المسودّة الأولى ويصوغ العبارة. والمطران أنطونيوس نجيب الذي كان مسؤولاً عن صحّة الترجمة لجهة المعنى وتوافقه مع النصّ اليونانيّ. ثمّ الدكتور فهيم عزيز (إنجيلي) والدكتور موريس تادرس (قبطيّ أرثوذكسيّ).
أمّا العهد القديم فقد عمل فيه الدكتور يان ده وارد، والدكتور مانويل جنباشيان، والشاعر يوسف الخال، والشاعر أسعد خير الله، والشاعر فؤاد رفقة، والخوري بولس الفغالي كمستشار لاهوتيّ ومسؤول عن دقّة الترجمة في ارتباطها باللغات العبريّة والأراميّة واليونانيّة.
   
-6 الأدب البيبلي في لبنان وسوريا، في القرنين التاسع عشر والعشرين
 
  1. ترجمات الكتاب المقدّس في القرن 19
    قبل القرن التاسع عشر كانت محاولات ناجحة ولكن مكبّلة بقيود إنحطاط اللغة العربية في ذلك العصر، فلم تفِ بالمرام ولم تكن بالحقيقة أهلاً بكلمة الله القدّوسة. وكان محاولات جزئيّة، قلّما طالت الكتاب المقدّس بأكمله، بل ترجمت أجزاء منه كالتوراة أو سفر المزامير أو بعض الإنجيل...
    1. الترجمة البروتستنتيّة
       
    2. الدكتور كرنيليوس فان ديك (1818- 1895)
      بادر فان ديك أولاً إلى إعادة النظر في جميع ما ترجم سلفه سفراً سفراً، وصفحة وصفحة. ولكي يتأكد من صدق الترجمة ومطابقتها كان يرسل نحواً من ثلاثين نسخة من كل جزء قبل طبعه إلى مشاهير العلماء وأفذاذ اللغة من مسيحيّين ومسلمين، عرباً كانوا أم أجانب، في مصر وسورية ولبنان وأحياناً إلى ألمانيا. وبعد استرجاع المسوّدات، كان يقابل الانتقادات والتصحيحات، ويتقيّد بالمستحسن منها ويعمل بموجبه. فحقّ أن تسمّى تلك الترجمة الأولى للكتاب المقدّس إلى اللغة العربيّة ترجمة "مسكونيّة" قبل أن يدرج التعبير، إذ شاركت في وضعها عقول كثيرة من وطنيّين وأجانب، من مسيحيّين ومسلمين
       
    3. ترجمة اليسوعيّين

  2. طبعات الكتاب المقدّس في القرن 20
    1. ترجمات "مسكونيّة"
      ومن الخطوات العمليّة على طريق الوحدة، كانت دعوة الأب والتر أبّوت اليسوعي، ممثل دائرة العمل الكتابيّ الموحّد في الفاتيكان، إلى ضرورة ترجمة موحّدة للكتاب باللغة الإنكليزيّة. وتجسّدت الفكرة في فرنسا ترجمة مسكونيّة تجنّد لها نحو مئة اختصاصيّ من مختلف الطوائف المسيحيّة، أي الكاثوليك والأرثوذكس والبروتستنت، فاتفقوا على النص والتفاسير والمقدّمات.
      أمّا في لبنان فلقد انعقد في فندق "هوليداي بيتش"- نهر الكلب مؤتمر استمرّ ثلاثة أيام (28- 31/1/1969)، وضمّ 18 ممثلاً للكنائس الكاثوليكيّة والأرثودكسيّة والإنجيلية في الشرق الأوسط.
      وقد أسفر المؤتمر عن التوصية التالية:
      "نحن أعضاء مجلس مندوبي الكنائس الذي أنشئ رسميًّا الآن ليكون حلقة الاتصال بين كنائسنا وبين جمعيّات الكتاب المقدّس المتحدة، لإقرار المخططات اللازمة للقيام بترجمة موحّدة للكتاب المقدّس إلى اللغة العربيّة بعد الرجوع إذا اقتضى الحال، إلى السلطات المسؤولة في الكنائس التي نمثلها- نسجّل هنا تأييد كنائسنا لهذا المشروع من بدايته الرسميّة في هذا المؤتمر. ونتعهّد باسم كنائسنا بتقديم كل معونة ممكنة للمشروع حتى إتمامه. ونوكل إلى جمعيّات الكتاب المقدّس المتحدة أمر تنفيذ هذا المشروع، كما نفوّض إليها البتّ في جميع المسائل التنظيميّة والماليّة المتعلقّة به".
      ".وبالقول إن هذه الترجمة الجديدة التي استغرق وضعها نحو ست سنوات، هي أول ترجمة عربيّة وضعتها لجنة مؤلفة من علماء لاهوتيّين ينتمون إلى مختلف الطوائف المسيحيّة، من إنجيلية وكاثوليكية وأرثوذكسية".
       
    2. ترجمة العهد الجديد للآباء البولسيّن- حريصا
       
    3. ترجمة اليسوعيّين الجديدة
       
    4. الكتاب المقدّس، العهد الجديد: الإنجيل- أعمال الرسل- الرسائل- رؤيا يوحنّا، بحسب الكتاب السرياني فشيطتو، ترجمة الخوري يوسف عون،
       
    5. "نقل" العهد الجديد، للرهبانية اللبنانيّة المارونيّة

  3. تفاسير الكتاب المقدّس
    1. "كتاب مرشد الطالبين إلى الكتاب المقدّس الثمين"
    2.  "فهرس الكتاب المقدّس"، إنسجاماً مع مبدإ التقليد والعقيدة البروتستنتيّة.
    3. "قاموس الكتاب المقدّس"
    4. "كلمة الله ينبوع حياة"
    5.  "الفهرس العربيّ لكلمات العهد الجديد اليونانية"
    6. معجم اللاهوت الكتابي

     

  4. كتب تختصر الكتاب المقدّس أو التاريخ المقدّس وتضعه مبسطاً بين أيدي الشعب، لخدمة الأسر المسيحية والشبّان والطلاّب:
    • "مختصر التاريخ المقدّس"
    •  "أخبار العهد العتيق".
    • "منتخبات من الكتاب المقدّس".
    •  "التاريخ المقدّس للعهد القديم"
    • "مختصر التاريخ المقدّس- العهد العتيق"
    •  "مختصر التاريخ المقدّس".
    •  "كتاب التاريخ المقدّس"
    • "مختصر التاريخ المقدّس"
    • "تاريخ الكتاب المقدّس للمدرسة وللعائلة"

     

  5.  ومن السيَر التي كتبت عن حياة السيّد المسيح
    • حياة سيّدنا يسوع المسيح"
    • "يسوع إبن الإنسان"
    •  "إنجيل يسوع المسيح"
    •  "حياة يسوع المسيح"
    • "حياة السيّد المسيح"
    •  "يسوع المسيح، حياته ورسالته وشخصيته"
    • "المسيح إبن مريم"
    • "مع المسيح"
    • "في خطى المسيح"
    • "أيام إبن الإنسان"
    • "يسوع في زمانه"
    •  "من وحي المسيح"
   
 
 
 
 
 
فصل:   1  2  3  4  5   6    تاريخ الموارنة، جزء ثالث، 
 www.puresoftwarecode.com  :    HUMANITIES Institute  ART Institute & Others
 SOFTWARE Institute  CHRISTIANITY Institute    
"Free, 100 Software Programming Training Courses"       History of the MARONITES in Arabic  Basilica Architecture, in the Shape of a Cross
 VISUAL STUDIO 2010 in English  Holy BIBLE in 22 Languages and Studies ...  Le HANDICAP c'est quoi ?   (in French)  Old Traditional Lebanese houses
 VISUAL STUDIO .NET, Windows & ASP in En  220 Holy Christian ICONS  Drugs and Treatment in English, french, Arabic  5 DRAWING Courses & 3 Galleries
 VISUAL STUDIO 6.0 in English  Catholic Syrian MARONITE Church  Classification of Wastes from the Source in Arabic  Meteora, Christianity Monasteries - En, Ar, Fr
 Microsoft ACCESS in English  HOLY MASS of  Maronite Church - Audio in Arabic  Christianity in the Arabian Peninsula in Arabic  Monasteries of Mount Athos & Pilgrimage
 PHP & MySQL in English  VIRGIN MARY, Mother of JESUS CHRIST GOD  Summary of the Lebanese history in Arabic  Carved Rock Churches, Lalibela - Ethiopia
 SOFTWARE GAMES in English  SAINTS of the Church  LEBANON EVENTS 1840 & 1860, in Arabic  
 WEB DESIGN in English  Saint SHARBEL - Sharbelogy in 10 languages, Books  Great FAMINE in LEBANON 1916,  in Arabic  my PRODUCTS, and Statistiques ...
 JAVA SCRIPT in English  Catholic RADIO in Arabic, Sawt el Rab  Great FAMINE and Germny Role 1916,  in Arabic  
 FLASH - ANIMATION in English  Читать - БИБЛИЯ и Шарбэль cвятой, in Russe  Armenian Genocide 1915  in Arabic  4 Different STUDIES
 PLAY, 5 GAMES    Sayfo or Assyrian Genocide 1915 in Arabic  SOLAR Energy & Gas Studies
     Christianity in Turkey in Arabic  WELCOME to LEBANON
 SAADEH BEJJANE Architecture  Andree Zouein Foundation    YAHCHOUCH, my Lebanese Village
 CARLOS SLIM HELU Site, new design
 REPORT, Cyber Attack Attacks the Current Site
 Prononce English and French and Arabic Letters  ZOUEIN, my Family - History & Trees
       Chucri Simon Zouein, Computer engineer
     
echkzouein@gmail.com
pure software code - Since 2003